منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لمحبي تعلم فن التصوير.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



عدد المساهمات : 1643
وسام ذهبي : 7
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: لمحبي تعلم فن التصوير.   الأربعاء فبراير 03, 2010 11:26 pm

بسم الله نبدأ


هذه بداية إنطلاقة دورات تطوير مهارات التصوير الفوتوغرافي تحت مسمى ( ورشة التصوير الفوتوغرافي )


أحببت أن تكون البداية عامة لإلمام الجميع بكافة الامور المتعلقة بالتصوير الفوتوغرافي ..


كانت هذه المقدمة مقسمة على 3 مواضيع .. ولكن احببت الاختصار أكثر وتوفيرها في موضوع واحد مطول .


لذا المقدمة مهمه للجميع ..

آلتصوير آلضوئي
التصوير الضوئي أحد أهم أنواع الفنون والذي يعشقه الكثير ، سواء المصورون أنفسهم أو متابعي أعمالهم ، ونكاد أن نجزم بأنه أفضل الفنون ؛ حيث إن المتابع للصور الفوتوغرافية لا يملك إلا الإعجاب بتلك الصور ، بعكس بعض أنواع الفنون الأخرى ، التي قد تعجب البعض ولا تعجب غيرهم .
وفي عصرنا الحالي أصبح التصوير الضوئي أداة هامة في الحياة في كل مكان ، حيث أصبحت غالب الأعمال الإدارية والتخصصات تحتاج لهذه الأداة .
من هذا المنطلق ورغبة في تلبية رغبات الكثير مِن مَن يعشق هذا الفن ، فقد أردنا البدء ببعض الدروس الهامة الأساسية في هذا الفن .
والبداية ستكون بمعلومات بسيطة عن بداية التصوير ومعلومات هامة عنه ، وسنستمر بإذن الله بتقديم الدروس والشروحات في الأعداد القادمة .



آلبدآية من علم آلبصريات :
نواة علم البصريات كانت من العالم ( بطليموس ) حيث اعتقد أن الرؤية تتم بواسطة أشعة تنبعث من العين إلى الجسم المرئي ، واستمر هذا الاعتقاد حتى ظهر العالم الإسلامي ( الحسن ابن الهيثم ) والذي صحح نظرية ( بطليموس ) وأكد أن الرؤية تكون بواسطة الأشعة المنبعثة من الجسم المرئي إلى العين ، وهاهي الكاميرات تثبت لنا تلك النظرية ، حيث أن وظيفة الكاميرا هي استقبال صور الأجسام المواجهة لعدستها .

آلكـآميرآت آلرقمية


الحديث عن تطور التصوير الضوئي سيطول ، لذا سنبدأ انطلاقنا من النقطة التي تهمنا والتي وصل إليها هذا الفن وهي : الكاميرات الرقمية وأدواتها و المصطلحات والخيارات والطرق الهامة للحصول على صور ضوئية رائعة .


في البداية سنقسم الكاميرات الرقمية إلى ثلاثة أنواع : الابتدائية ومتطورة والاحترافية .



فالابتدائية أسعارها مابين 70 إلى 200 ريال تقريباً ، وهي مناسبة لتصوير المناسبات العائلية و الذكرى والاستعمالات البسيطة ،





حيث لا تحتاج إلى خبرة في استخدام الكاميرات .. فقط تشغيلها واختيار الوضع التلقائي أو الأوضاع المسبقة الضبط .. ثم بدئ التصوير وتسمى (snap and shot ) أي وجه والتقط ، و كما تمتاز بصغر حجمها .



·، وهي مناسبة للمصورين الهواة والذين يرغبون في الاستفادة من إمكانيات الكاميرات الاحترافية بأسعار ومواصفات أقل ، وتتميز عن الكاميرات الابتدائية بتوفر الخيارات اليدوية .




أما الكاميرات المتطورة فأسعارها مابين 200ريال إلى 400 ريال تقريباً ، تتميز بالتحكم اليدوي بأوامرها ، وهي مناسبة للمصورين الهواة والذين يرغبون في الاستفادة من إمكانيات الكاميرات الاحترافية بأسعار ومواصفات أقل ، وفي نفس الوقت سعرها مناسب ، ودقتها ممتازة وعدستها الثابتة تغني عن تنوع العدسات في الكاميرات الاحترافية ، مما يخفف التكاليف المالية .





أما الكاميرات الاحترافية فأسعارها تبدأ من 400 ريال وأكثر ، وهي لاتناسب إلا من لديه إلمام باستخدام الكاميرا ، ويطمح لأفضل اللقطات وبأي تكاليف كانت ، ولن تتوقف تكاليف الكاميرا في قيمتها ، بل سيضطر المصور لإقتناء عدسات متنوعة تلبي حاجته في كل هدف يريد التقاطه ، حيث انه في حال رغبته بتصوير المناظر الطبيعية والغابات ، فسيكون محتاجاً إلى استخدام عدسة ذات بعد بؤري ضئيل ( 18 ملم تقريباً) ، وفي حال رغبته تصوير مجسم صغير جداً؛ فسيحتاج إلى عدسة الأجسام الدقيقة ” الماكرو ” وهناك أيضا عدسات التقريب بنوعيها ( تيلي فوتو ، وهي ثابتة البعد ) و ( الزووم ، وهي متغيرة البعد ) .


أهم أجزاء وموآصفـآت آلكاميرآ




وينبغي علينا معرفة الأجزاء والمواصفات الهامة في الكاميرات الرقمية حتى نستطيع اختيار الكاميرا المناسبة لنا ، وحتى نتمكن من استعمالها بالشكل الصحيح ، وأهم تلك الأمور :






دقة الكاميرا (Megapixels): وتقاس بالمليون ميغابيكسل وهي خلايا ضوئية صغيرة جداً كل نقطة منها تمثل نقطة من الصورة ، وكلما كان الرقم أكبر .. كلما كان حجم الطباعة أكبر ، وفي الجدول توضيح لأحجام الطباعة حسب الميغابيكسل




( الارقام داخل المربعات تعني الميغابيكسل .. أما الأرقام العمودية والافقية تعني حجم الطباعة بالبوصة ( أنش )







العدسة Lens : وهي الحلقة الزجاجية التي توجد في مقدمة الكاميرا والتي تنفذ معها الصور الملتقطة ، وتختلف جودتها بحسب مواصفاتها والخامات المستخدمة في صنعها ، كما تختلف حسب البعد البؤري والذي يعرف بالزووم البصري ( Optical Zoom ) أما الزووم الرقمي (Zoom Digital ) فهو التكبير ديناميكياً بواسطة برمجيات الكاميرا نفسها وليست العدسة ، لذا فهو يقلل من جودة الصور الملتقطة في حال استعماله .

آلأقسام بالأسفل هي إكمال لأجزاء الكاميرا واهم أوامرها ، ويجمعها مصطلع " التعريض "






آلتعريض :

التعريض باختصار هو : كمية الضوء في الصورة .

وهو اهم الركائز لضهور اللقطة بالشكل المطلوب .. فلو كان التعريض عالي .. لشاهدنا اللقطة ساطعه ومتعبة للعين .. وإذا كان التعريض قليل .. فستكون اللقطة غامقة وتختفي معالم العناصر بداخلها .







والتعريض يرتكز على 3 أركان أساسية .. وهي ( سرعة الغالق . فتحة العدسة . ISO )

وكل أمر منها مؤثر في اللقطة لوحدهـ .. فمثلاً لو كانت سرعة الغالق ثابته .. وفتحة العدسة ثابته ورفعنا قيمة الآيزو .. لأصبحت اللقطة ساطعة .. وكذلك الحال مع بقية الأوامر .






فاصلة، المحترفين يتعاملون مع أوامر التعريض الثلاثة في وقت واحد . فيعطون لسرعة الغالق قيمة .. وفتحة العدسة قيمة والآيزو قيمة ،

فتحة آلعدسة ( Aperture ) :







فتحة العدسة هي ثاني ركائز التعريض .. وهي فتحة تأتي داخل العدسة .. حيث تسمح بمرور الضوء عبرها .




وتؤثر فتحة العدسة في الصورة وذلك بإختلاف اتساعها .. فإذا كانت كبيرة .. دخلت كمية ضوء اكبر إلى الحساس بداخل الكاميرا .




ويرمز لها بالشكل التالي [ F/5.6 ] ( ولن ندخل في مدلولات تلك الارقام .. لأنها معقده بشكل فضيع )




الارقام الصغيرة لفتحة العدسة تعني فتحة عدسة كبيرة .. والعكس تماماً .

ويرجى الانتباه لهذه النقطة جيداً .. حيث انها مخالف للمعتاد .







وهذه صورة توضح اتساع العدسة باختلاف ارقامها









فاصلة ، الكاميرات التي تحوي على فتحة عدسة أكبر ، تعتبر أفضل .

سرعة آلغـآلق ( Shutter Speed )





الغالق : هو عبارة عن منفذ يتحكم بمدة دخول الضوء إلى الكاميرا


فكلما كانت سرعته أعلى .. كلما كان الضوء الداخل أقل .

وكلما كانت سرعته أقل .. كلما كان الضوء الداخل أكثر .




مثال على تأثير سرعة الغالق على تشبع اللقطة :

لو كان لدينا كأس فارغ .. ونريد ملؤه من برادة الماء . فلدينا فترة ثابته لملء الكأس بالماء . لو زاد الفترة فاض الماء من الكأس .. ولو نقصت ..لم يمتلء الكأس .






ماذا تعني الارقام التي يقاس بها سرعة الغالق ؟

السرعات تقاس بالثانية وبأجزائها ..

فالرقم 1 ( بدون هذه العلامة / )
يعني ثانية واحدة ..









اما الرقم 1/500 فيعني جزء واحد من 500 جزء من الثانية ..

يعني نقسم الثانية إلى 500 جزء .. ونأخذ جزء واحد فقط وهو مدة فتح باب الغالق ...!

رقم مذهل صحيح ؟ إذا فاعلم ان غالب الكاميرات يصل فيها سرعة الغالق إلى 1/2000 .. ويصل في إحدى الكاميرا إلى 1/16000 ....!







وهذا جدول يوضح تأثير سرعة الغالق في إضاءة اللقطة ( الارقام في الجدول ليست إفتراضية )






أيضا الغالق هو الأداة المسؤولة عن تثبيت اللقطات بدون اهتزاز .

فسرعة الغالق البطيئة ستعطي العنصر المراد تصويرة إهتزاز غير مرغوب فيه في الغالب .







سرعة غالق بطيئة






سرعة غالق سريعة








حسـآسية آلفلم ( ISO )

وهي الحساسية الضوئية فكلما زادت هذه القيمة ؛ قل احتياجنا للضوء ، وكلما قلت هذه القيمة زاد احتياجنا للضوء ، وتبدأ من في غالب الكاميرات تبدأ من 100ISO وتصل إلى 1600ISO وأكثر ، مع العلم أن زيادة القيمة تؤثر في دقة الصورة حيث تظهر بعض الحبيبات الصغيرة في الصورة .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net
 
لمحبي تعلم فن التصوير.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: القسم العام :: مساحة حرة-
انتقل الى: