منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 .. تتمـة كتاب الإمامة في الصلاة وما فيها من السنن..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



عدد المساهمات : 1643
وسام ذهبي : 7
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: .. تتمـة كتاب الإمامة في الصلاة وما فيها من السنن..   السبت يناير 23, 2010 1:08 pm

باب إيذان المؤذن الإمام بالصلاة

[ 1524 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر ثنا عبد الجبار بن العلاء وسعيد بن عبد الرحمن المخزومي قالا ثنا سفيان عن عمرو قال سمعت كريبا مولى بن عباس عن بن عباس قال بت عند خالتي ميمونة فصلى يعني النبي صلى الله عليه وسلم ما شاء الله ثم اضطجع فنام حتى نفخ ثم أتاه المؤذن يؤذنه بالصلاة فخرج فصلى هذا حديث عبد الجبار

باب انتظار المؤذن الإمام بالإقامة

[ 1525 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عباس بن محمد الدوري نا إسحاق بن منصور السلولي أخبرنا إسرائيل عن سماك عن جابر بن سمرة قال كان مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم يؤذن ثم يمهل فإذا رأى النبي صلى الله عليه وسلم قد أقبل أخذ في الإقامة

باب النهي عن قيام الناس إلى الصلاة قبل رؤيتهم إمامهم

[ 1526 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن بشار نا بندار نا يحيى ثنا الحجاج ح وحدثنا أحمد بن سنان الواسطي ثنا يحيى بن سعيد القطان عن الحجاج يعني بن أبي عثمان الصواف ح وثنا أحمد بن عبدة ثنا سفيان يعني بن حبيب عن حجاج الصواف عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة وعبد الله بن قتادة عن أبي قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أقيمت الصلاة فلا تقوموا حتى تروني وقال أحمد بن سنان قال إذا أخذ المؤذن في الأذان فلا تقوموا حتى تروني

باب الرخصة في كلام الإمام بعد الفراغ من الإقامة والحاجة تبدو لبعض الناس

[ 1527 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر ثنا بندار نا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس ح وثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي نا بن علية ثنا عبد العزيز عن أنس قال أقيمت الصلاة ورجل يناجي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نام أصحابه ثم قام فصلى وقال الدورقي أقيمت الصلاة ورسول الله صلى الله عليه وسلم نجي برجل في جانب المسجد فما قام إلى الصلاة حتى نام بعض القوم

باب ذكر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم للأئمة بالرشاد

[ 1528 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أحمد بن عبدة ثنا عبد العزيز الدراوردي عن سهيل عن الأعمش ح وثنا عبد الله بن سعيد الأشج ثنا أبو خالد ح وثنا علي بن خشرم أخبرنا عيسى ح وثنا يوسف بن موسى ثنا جرير ح وثنا سلم بن جنادة ثنا وكيع عن سفيان ح وثنا محمد بن رافع ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر والثوري ح وثنا أبو موسى عن مؤمل ثنا سفيان كل هؤلاء عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الإمام ضامن والمؤذن مؤتمن اللهم أرشد الأئمة واغفر للمؤذنين هذا حديث الأشج قال أبو بكر رواه بن نمير عن الأعمش وأفسد الخبر

[ 1529 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا الأشج نا بن نمير عن الأعمش قال حدثت عن أبي صالح ولا أراني إلا قد سمعته قال قال أبو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ورواه زهير عن أبي إسحاق عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم بمثله

[ 1530 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا موسى بن سهل الرملي نا موسى بن داود نا زهير بن معاوية وروى خبر سهيل عبد الرحمن بن إسحاق ومحمد بن عمار عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة ولم يذكرا الأعمش في الإسناد

[ 1531 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا الحسين بن الحسن أخبرنا يزيد بن زريع ثنا عبد الرحمن بن إسحاق ح وثنا علي بن حجر ثنا محمد بن عمار كلاهما عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤذنون أمناء والأئمة ضمناء اللهم اغفر للمؤذنين وسدد الأئمة ثلاث مرات هذا لفظ حديث علي بن حجر وقال الحسين بن الحسن أرشد الله الأئمة وغفر للمؤذنين ورواه محمد بن أبي صالح عن أبيه عن عائشة

[ 1532 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب نا عمي أخبرني حيوة عن نافع بن سليمان بمثله سواء وقال قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال وعفا عن المؤذن قال أبو بكر الأعمش أحفظ من مائتين مثل محمد بن أبي صالح

جماع أبواب قيام المأمومين خلف الإمام وما فيه من السنن

باب قيام المأموم الواحد عن يمين الإمام إذا لم يكن معهما أحد

[ 1533 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عبد الجبار بن العلاء وسعيد بن عبد الرحمن قال ثنا سفيان عن عمرو وهو بن دينار قال سمعت كريبا مولى بن عباس عن بن عباس قال بت عند خالتي ميمونة فلما كان بعض الليل قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فأتى شنا معلقا فتوضأ وضوءا خفيفا ثم قام فصلى فقمت فتوضأت وصنعت مثل الذي صنع ثم قمت عن يساره فحولني عن يمينه فصلى ما شاء الله ثم اضطجع فنام حتى نفخ ثم أتاه المؤذن يؤذنه بالصلاة فخرج فصلى هذا حديث عبد الجبار وقال المخزومي عن كريب وقال فخرج فصلى ولم يتوضأ وقال فوصف وضوءه وجعل يقلله ولم يقل وضوءا خفيفا

باب ذكر الدليل على ضد قول من زعم أن المأموم يقوم خلف الإمام ينتظر مجيئ غيره فإن فرغ الإمام من القراءة وأراد الركوع قبل مجيئ غيره تقدم فقام عن يمين الإمام

[ 1534 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن بشار بندار نا محمد يعني بن جعفر نا شعبة عن سلمة وهو بن كهيل عن كريب عن بن عباس قال بت في بيت خالتي ميمونة فتتبعت كيف يصلي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قام يصلي فجئت فقمت إلى جنبه فقمت عن يساره وقال فأخذني فأقامني عن يمينه

باب قيام الإثنين خلف الإمام

[ 1535 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا بندار نا أبو بكر يعني الحنفي نا الضحاك بن عثمان حدثني شرحبيل وهو بن سعد أبو سعد قال سمعت جابر بن عبد الله يقول قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي المغرب فجئته فقمت إلى جنبه عن يساره فنهاني فجعلني عن يمينه ثم جاء صاحب لي فصففنا خلفه فصلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثوب واحد مخالفا بين طريفيه

باب تقدم الإمام عند مجيئ الثالث إذا كان مع المؤمون الواحد

[ 1536 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا يونس بن عبد الأعلى الصدفي نا يحيى بن عبد الله بن بكير حدثني الليث عن خالد وهو بن يزيد عن سعيد وهو بن أبي هلال عن عمرو بن سعيد أنه قال دخلت على جابر بن عبد الله أنا وأبو سلمة بن عبد الرحمن فوجدناه قائما يصلي عليه أزار فذكر بعض الحديث وقال أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج لبعض حاجته فصببت له وضوءا فتوضأ فالتحف بازاره فقمت عن يساره فجعلني عن يمينه وأتى آخر فقام عن يساره فتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وصلينا معه فصلى ثلاثة عشر ركعة بالوتر

باب إمامة الرجل الرجل الواحد والمرأة الواحدة

[ 1537 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا يعقوب بن إبراهيم الدورقي وأحمد بن منصور الرمادي قالا ثنا حجاج وهو بن محمد قال قال بن جريج أخبرني زياد وهو بن سعد أن قزعة مولى لعبد القيس أخبره أنه سمع عكرمة مولى بن عباس يقول قال بن عباس صليت الى جنب النبي صلى الله عليه وسلم وعائشة خلفنا تصلي معنا وأنا الى جنب النبي صلى الله عليه وسلم أصلي معه

باب إمامة الرجل الرجل الواحد والمرأتين

[ 1538 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا بندار نا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت عبد الله بن المختار يحدث عن موسى بن أنس عن أنس بن مالك أنه كان هو ورسول الله صلى الله عليه وسلم وأمه وخالته فصلى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل أنسا عن يمينه وأمه وخالته خلفهما

باب إمامة الرجل الرجل والغلام غير المدرك والمرأة الواحدة

[ 1539 ] نا أبو طاهر نا أبو بكر نا أبو عمار الحسين بن حريث نا سفيان عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال صليت انا ويتيم خلف النبي صلى الله عليه وسلم وصلت أمي خلفنا

[ 1540 ] نا أبو طاهر نا أبو بكر نا عبد الجبار بن العلاء نا سفيان ثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة سمع أنس بن مالك يقول بمثله

باب إجازة صلاة المأموم عن يمين الإمام إذا كانت الصفوف خلفهما

[ 1541 ] نا أبو طاهر نا أبو بكر نا القاسم بن محمد بن عباد بن عباد المهلبي وزيد بن أخرم الطائي ومحمد بن يحيى الأزدي قالوا ثنا عبد الله بن داود ثنا سلمة بن نبيط عن نعيم بن أبي هند عن نبيط بن شريط عن سالم بن عبيد قال مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم فأغمي عليه ثم أفاق فقال أحضرت الصلاة قلت نعم قال مروا بلالا فليؤذن ومروا أبا بكر فليصل بالناس فذكروا الحديث وقالوا في الحديث وأذن وأقام وأمروا أبا بكر أن يصلي بالناس ثم أفاق فقال أقيمت الصلاة قلت نعم قال جيئوني بانسان أعتمد عليه فجاؤوا ببريرة ورجل آخر فاعتمد عليهما ثم خرج الى الصلاة فأجلس إلى جنب أبي بكر فذهب أبو بكر يتنحى فأمسكه حتى فرغ من الصلاة ثم ذكروا الحديث وهذا حديث القاسم

باب الأمر بتسوية الصفوف قبل تكبير الإمام

[ 1542 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن العلاء بن كريب نا أبو أسامة عن الأعمش وثنا سلم بن جنادة ثنا وكيع عن الأعمش ح وثنا بندار ثنا بن أبي عدي عن شعبة ح وحدثنا بشر بن خالد العسكري نا محمد يعني بن جعفر عن شعبة عن سليمان وهو الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عبد الله بن سخبرة الأزدي عن أبي مسعود عقبة بن عمرو قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح مناكبنا في الصلاة ويقول استووا ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم قال أبو مسعود فأنتم اليوم أشد اختلافا هذا حديث وكيع وفي حديث أبي أسامة وابن أبي عدي قال يسوي مناكبنا وفي حديث محمد بن جعفر قال يمسح عواتقنا

باب فضل تسوية الصفوف والأخبار بأنها من تمام الصلاة

[ 1543 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا بندار نا يحيى ومحمد بن جعفر قالا ثنا شعبة وثنا الصنعاني ثنا خالد يعني بن الحارث عن شعبة ح وثنا سلم بن جنادة نا وكيع عن شعبة قال سمعت قتادة عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أقيموا صفوفكم فإن تسوية الصفوف من تمام الصلاة هذا حديث بندار وقال سلم بن جنادة عن قتادة وقال إن من حسن الصلاة إقامة الصف

باب الأمر بإتمام الصفوف الأولى اقتداء بفعل الملائكة عند ربهم

[ 1544 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا بندار نا يحيى عن الأعمش ح وثنا الدورقي ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش ح وثنا علي بن خشرم أخبرنا عيسى ح وثنا سلم بن جنادة ثنا وكيع جميعا عن الأعمش عن المسيب بن رافع عن تميم بن طرفة عن جابر بن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تصفون كما تصف الملائكة عند ربها قلنا يا رسول الله كيف تصف الملائكة عند ربها قال يتمون الصفوف الأول ويتراصون في الصف هذا حديث وكيع

باب الأمر بالمحاذات بين المناكب والأعناق في الصف

[ 1545 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن معمر بن ربعي القيسي نا مسلم يعني بن إبراهيم نا أبان بن يزيد العطار ثنا قتادة عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال رصوا صفوفكم وقاربوا بينها وحاذوا بالأعناق فوالذي نفس محمد بيده إني لأرى الشيطان يدخل من خلل الصف كأنها الحذف قال مسلم يعني النقد الصغار النقد الصغار أولاد الغنم

باب الأمر بأن يكون النقص والخلل في الصف الآخر

[ 1546 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أبو موسى محمد بن المثنى ثنا بن أبي عدي عن سعيد عن قتادة عن أنس أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال أتموا الصف المتقدم فإن كان نقصا فليكن في المؤخر

[ 1547 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أبو بكر بن إسحاق الصنعاني ثنا أبو عاصم عن شعبة بمثله قال أتموا الصف الأول والثاني فإن كان خلل فليكن في الثالث

باب الأمر بسند الفرج في الصفوف

[ 1548 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أبو موسى محمد بن المثنى حدثني الضحاك بن مخلد أخبرنا سفيان حدثني عبد الله بن أبي بكر عن سعيد بن المسيب عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا قمتم فاعدلوا صفوفكم وسدوا الفرج فإني أراكم من وراء ظهري

باب فضل وصل الصفوف

[ 1549 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عيسى بن إبراهيم الغافقي نا بن وهب عن معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية عن كثير بن مرة عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من وصل صفا وصله الله ومن قطع صفا قطعه الله

باب ذكر صلاة الرب وملائكته على واصل الصفوف

[ 1550 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا الربيع بن سليمان المرادي نا بن وهب أخبرني أسامة عن عثمان بن عروة بن الزبير عن أبيه عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف

باب التغليظ في ترك تسوية الصفوف تخوف لمخالفة الرب عز وجل بين القلوب

[ 1551 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا بندار نا محمد بن جعفر ويحيى قالا ثنا شعبة قال سمعت طلحة الأيامي قال سمعت عبد الرحمن بن عوسجة قال سمعت البراء بن عازب يحدث قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا إذا قمنا إلى الصلاة فيمسح عواتقنا وصدورنا ويقول لا تختلف صدوركم فتختلف قلوبكم إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم زينوا القرآن فال عبد الرحمن بن عوسجة كنت نسيت زينوا القرآن بأصواتكم حتى ذكر نية الضحاك بن مزاحم

[ 1552 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عيسى بن إبراهيم نا بن وهب عن جرير بن حازم قال سمعت أبا إسحاق الهمزاني يقول حدثني عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا فيمسح على عواتقنا وصدورنا ويقول لا تختلف صفوفكم فتختلف قلوبكم إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول أو الصفوف الأول

باب فضل الصف الأول والمبادرة إليه

[ 1553 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي نا يحيى بن آدم ثنا زهير عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير عن أبيه قال قدمت المدينة فلقيت أبي بن كعب وثنا محمد بن معمر نا أبو بكر الحنفي نا يونس بن أبي إسحاق عن أبيه عن عبد الله بن أبي بصير عن أبيه قال عدنا أبي كعب فذكر الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وقالا إن الصف المقدم على مثل صف الملائكة ولو تعلمون فضيلته لابتدرتموه

باب ذكر الاستهام على الصف الأول

[ 1554 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عتبة بن عبد الله اليحمدي قال قرأت على مالك وثنا يونس بن عبد الأعلى أخبرنا بن وهب أن مالكا حدثه ح وحدثنا يحيى بن حكيم نا بشر بن عمر ح وثنا محمد بن خلاد الباهلي نا محسن بن عيسى قالا ثنا مالك عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول لاستهموا عليه

[ 1555 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن حرب الواسطي نا أبو قطن عن شعبة عن قتادة عن خلاس بن عمرو عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لو يعلمون أو تعلمون ما في الصف الأول ما كانت إلا قرعة

باب ذكر صلوات الرب وملائكته على واصلي الصفوف الأول

[ 1556 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا يوسف بن موسى نا جرير عن منصور عن طلحة عن عبد الرحمن عوسجة النهمي عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي الصف من ناحية إلى ناحية فيمسح مناكبنا أو صدورنا ويقول لا تختلفوا فتختلف قلوبكم قال وكان يقول إن الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف الأول وحسبته قال زينوا القرآن بأصواتكم

باب ذكر صلاة الرب على الصفوف الأول وملائكته

[ 1557 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أبو هاشم زياد بن أيوب ثنا أشعث يعني بن عبد الرحمن بن زبيد ثنا أبي عن جدي عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي ناحية الصف ويسوي بين صدور القوم ومناكبهم ويقول لا تختلفوا فتختلف قلوبكم ان الله وملائكته يصلون على الصفوف الأول

باب ذكر استغفار النبي صلى الله عليه وسلم الصف المقدم والثاني

[ 1558 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا الحسن بن محمد نا يزيد يعني بن هارون أخبرنا الدستوائي ح وثنا الحسن أيضا ثنا عبد الله بن بكر نا هشام ح وحدثنا سلم بن جنادة نا وكيع عن هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم عن خالد بن معدان عن العرباض بن سارية قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستغفر للصف المقدم ثلاثا وللثاني مرة

باب التغليظ في التخلف عن الصف الأول

[ 1559 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا الحسين بن مهدي قال نا عبد الرزاق وقال ثنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال أقوام متخلفون عن الصف الأول حتى يجعلهم الله تعالى في النار

[ 1560 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر قال ثنا هشام بن يونس الكوفي قال حدثنا القاسم بن مالك المزني عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى ناسا في مؤخر المسجد فقال ما يؤخركم لا يزال أقوام يتأخرون حتى يؤخرهم الله عز وجل تقدموا فأتموا بي وليأتم بكم من بعدكم

باب ذكر خير صفوف الرجال وخير صفوف النساء

[ 1561 ] أخبرنا الأستاذ الامام أبو عثمان إسماعيل بن عبد الرحمن الصابوني قراءة عليه أنا أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة نا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا أحمد بن عبدة أخبرنا عبد العزيز يعني الدراوردي ثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة وسهل عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها

[ 1562 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر ثنا أبو موسى حدثني الضحاك بن مخلد أخبرنا سفيان حدثني عبد الله بن أبي بكر عن سعيد بن المسيب عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وخير صفوف الرجال المقدم وشرها المؤخر وخير صفوف النساء المؤخر وشرها المقدم يا معشر النساء إذا سجد الرجال فاحفضن أبصاركن قلت لعبد الله مم ذاك قال من ضيق الإزار

باب استحباب قيام المأموم في ميمنة الصف

[ 1563 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن بشار نا أبو أحمد نا مسعر عن ثابت بن عبيد عن البراء بن عازب ح وثنا سلم بن جنادة ثنا وكيع عن مسعر عن ثابت بن عبيد عن البراء بن عازب وهذا حديث بندار قال كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم أحببنا أن نكون عن يمينه فسمعته يقول حين انصرف رب قني عذابك يوم تبعث عبادك ولم يقل سلم حين انصرف

[ 1564 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان عن مسعر عن ثابت بن عبيد عن يزيد بن البراء عن أبيه قال كان يعجبنا أن نصلي مما يلي يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه كان يبدأ بالسلام عن يمينه

[ 1565 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أحمد بن عبدة أخبرنا أبو أحمد نا مسعر عن ثابت بن عبيد عن بن البراء عن البراء بن عازب قال كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم أحببنا أن نكون عن يمينه وسمعته يقول حين انصرف رب قني عذابك يوم تبعث عبادك

باب فضل تليين المناكب في القيام في الصفوف

[ 1566 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا بندار نا أبو عاصم ثنا جعفر بن يحيى ثنا عمي عمارة بن ثوبان عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خيركم ألينكم مناكب في الصلاة

باب طرد المصطفين بين السواري عنها

[ 1567 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا يحيى بن حكيم ثنا أبو قتيبة ويحيى بن حماد عن هارون أبي مسلم عن قتادة عن معاوية بن قرة عن أبيه قرة قال كنا ننهى عن الصلاة بين السواري ونطرد عنها طردا

باب النهي عن الاصطفاف بين السواري

[ 1568 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا بندار نا يحيى عن سفيان عن يحيى بن هانئ عن عبد الحميد بن محمود قال صليت إلى جنب أنس بن مالك فزحمنا إلى السواري فقال كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

باب الزجر عن صلاة المأموم خلف الصف وحده والبيان أن صلاته خلف الصف وحده غير جائزة يجب عليه استقبالها وان قوله لا صلاة له من الجنس الذي نقول إن العرب تنفي الاسم عن الشيء لنقصه عن الكمال

[ 1569 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أحمد بن المقدام ثنا ملازم بن عمرو حدثني جدي عبد الله بن بدر عن عبد الرحمن بن علي بن شيبان عن أبيه علي بن شيبان وكان أحد الوفد قال صلينا خلفه يعني النبي صلى الله عليه وسلم فقضى نبي الله صلى الله عليه وسلم الصلاة فرأى رجلا فردا يصلي خلف الصف فوقف عليه نبي الله صلى الله عليه وسلم حتى قضى صلاته ثم قال له استقبل صلاتك فلا صلاة لفرد خلف الصف قال أبو بكر وفي أخبار وابصة بن معبد رأى رجلا صلى خلف الصف وحده فأمره أن يعيد الصلاة واحتج بعض أصحابنا وبعض من قال بمذهب العراقيين في إجازة صلاة المأموم خلف الصف وحده بما هو بعيد الشبه من هذه المسألة احتجوا بخبر أنس بن مالك أنه صلى وامرأة خلف النبي صلى الله عليه وسلم فجعله عن يمينه والمرأة خلف ذلك فقالوا إذا جاز للمرأة أن تقوم خلف الصف وحدها جاز صلاة المصلي خلف الصف وحده وهذا الاحتجاج عندي غلط لأن سنة المرأة أن تقوم خلف الصف وحدها إذا لم تكن معها امرأة أخرى وغير جائز لها أن تقوم بحذاء الإمام ولا في الصف مع الرجال والمأموم من الرجال إن كان واحدا فسنته أن يقوم عن يمين إمامه وإن كانوا جماعة قاموا في صف خلف الإمام حتى يكمل الصف الأول ولم يجز للرجل أن يقوم خلف الإمام والمأموم واحد ولا خلاف بين أهل العلم أن هذا الفعل لو فعله فاعل فقام خلف إمام ومأموم قد قام عن يمينه خلاف سنة النبي صلى الله عليه وسلم وإن كانوا قد اختلفوا في إيجاب إعادة الصلاة والمرأة إذا قامت خلف الصف ولا امرأة معها ولا نسوة فاعلة ما أمرت به وما هو سنتها في القيام والرجل إذا قام في الصف وحده فاعل ما ليس من سنته إذ سنته أن يدخل الصف فيصطف مع المأمومين فكيف يكون أن يشبه ما زجر المأموم عنه مما هو خلاف سنته في القيام بفعل امرأة فعلت ما أمرت به مما هو سنتها في القيام خلف الصف وحدها فالمشبه المنهي عنه بالمأمور به مغفل بين الغفلة مشبه بين فعلين متضادين إذ هو مشبه منهي عنه بمأمور به فتدبروا هذه اللفظة يبن لكم بتوفيق خالقنا حجة ما ذكرنا وزعم مخالفونا من العراقيين في هذه المسألة أن المرأة لو قامت في الصف مع الرجال حيث أمر الرجل أن يقوم أفسدت صلاة من عن يمينها ومن عن شمالها والمصلي خلفها والرجل مأمور عندهم أن يقوم في الصف مع الرجال فكيف يشبه فعل امرأة لو فعلت أفسدت صلاة ثلاثة من المصلين بفعل من هو مأمور بفعله إذا فعله لا يفسد فعله صلاة أحد

باب الرخصة في ركوع المأموم قبل اتصاله بالصف ودبيبه راكعا حتى يتصل بالصف في ركوعه

[ 1571 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عبد الله بن محمد بن سعيد بن الحكم بن أبي مريم المصري حدثنا جدي أخبرني عبد الله بن وهب أخبرني بن جريج عن عطاء أنه سمع عبد الله بن الزبير على المنبر يقول للناس إذا دخل أحدكم المسجد والناس ركوع فليركع حين يدخل ثم ليدب راكعا حتى يدخل في الصف فان ذلك السنة قال عطاء وقد رأيته هو يفعل ذلك

باب ذكر البيان أن أولي الأحلام والنهي أحق بالصف الأول إذ النبي صلى الله عليه وسلم أمر بأن يلوه

[ 1572 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا نصر بن علي الجهضمي وبشر بن معاذ العقدي قالا حدثنا يزيد بن زريع ثنا خالد الحذاء عن أبي معشر عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلني منكم أولوا الأحلام والنهى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم وإياكم وهيشات الأسواق

[ 1573 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن عمر بن علي بن عطاء بن مقدم ثنا يوسف بن يعقوب بن أبي القاسم السدوسي ثنا التيمي عن أبي مجلز عن قيس بن عباد قال بينما أنا بالمدينة في المسجد في الصف المقدم قائم أصلي فجبذني رجل من خلفي جبذة فنحاني وقام مقامي قال فوالله ما عقلت صلاتي فلما انصرف فإذا هو أبي بن كعب فقال يا فتى لا يسؤك الله إن هذا عهد من النبي صلى الله عليه وسلم إلينا أن نليه ثم استقبل القبلة فقال هلك أهل العقدة ورب الكعبة ثلاثا ثم قال والله ما عليهم آسى ولكن آسى على من أضلوا قال قلت من تعني بهذا قال الأمراء

باب الرخصة في شق أولي الأحلام والنهي للصفوف إذا كانوا قد اصطفوا ع حضورهم ليقوموا في الصف الأول

[ 1574 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا إسماعيل بن بشر بن منصور السلمي ومحمد بن عبد الله بن بزيع قالا حدثنا عبد الأعلى قال محمد ثنا عبيد الله قال إسماعيل عن عبيد الله عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلح بين بني عمرو بن عوف فحضرت الصلاة فجاء المؤذن إلى أبي بكر فأمره أن يتقدم الناس وأن يؤمهم فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرق الصفوف حتى قام في الصف المقدم ثم ذكر الحديث بطوله وهذا اللفظ الذي ذكره لفظ حديث إسماعيل

باب أمر المأمومين بالاقتداء بالإمام والنهي عن مخالفتهم إياه

[ 1575 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أحمد بن عبدة ثنا عبد العزيز يعني الدراوردي عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما الإمام ليؤتم به فإذا صلى فكبر فكبروا وإذا ركع فاركعوا ولا تختلفوا عليه فإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد وإذا سجد فاسجدوا ولا تبتدروا قبله

باب الزجر عن مبادرة المؤموم الإمام بالتكبير والركوع والسجود

[ 1576 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا علي بن خشرم أخبرني عيسى عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا يقول لا تبادروا الإمام إذا كبر الإمام فكبروا وإذا ركع فاركعوا وإذا قال غير المغضوب عليهم ولا الضالين فقولو آمين وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد ولا تبادروا الإمام الركوع والسجود

باب ذكر بيان أن المؤموم إنما يكبر بعد فراغ الإمام من التكبير لا مكبرا حتى يفرغ من التكبير ويتم الراء التي هي آخر التكبير والفرق بين قوله إذا كبر فكبروا وبين قوله وإذا ركع فاركعوا وإذا سجد فاسجدوا إذ اسم المكبر لا يقع على الإمام ما لم يتم التكبير واسم الراكع قد يقع عليه إذا استوى راكعا وكذلك اسم الساجد يقع عليه إذا استوى جالسا

[ 1577 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن المثنى حدثني الضحاك بن مخلد أخبرنا سفيان حدثني عبد الله بن أبي بكر عن سعيد بن المسيب عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا قال الإمام الله أكبر فقولوا الله أكبر فإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا لك الحمد

باب سكوت الإمام قبل القراءة وبعد تكبيرة الافتتاح

[ 1578 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن عبد الله بن بزيع نا يزيد يعني بن زريع ثنا سعيد ثنا قتادة عن الحسن أن سمرة بن جندب وعمران بن حصين تذاكرا فحدث سمرة أنه حفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سكتتين سكتة إذا كبر وسكتة إذا فرغ من قراءته عند ركوعه

باب ذكر البيان أن اسم الساكت قد يقع على الناطق سرا إذا كان ساكتا عن الجهر بالقول إذ النبي صلى الله عليه وسلم قد كان داعيا خفيا في سكته عن الجهر بين التكبيرة الأولى وبين القراءة

[ 1579 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا هارون بن إسحاق ثنا بن فضيل عن عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كبر في الصلاة سكت بين التكبير والقراءة فقلت له بأبي أنت وأمي أرأيت سكاتك بين التكبير والقراءة أخبرني ما هو قال أقول اللهم باعد بيني وبين خطيئتي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم أنقني من خطاياي كالثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد

باب تطويل الإمام الركعة الأولى من الصلوات ليتلاحق المأمومون

[ 1580 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أبو كريب محمد بن العلاء حدثنا أبو خالد أخبرنا سفيان عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطيل في أول ركعة من الفجر والظهر فكنا نرى أنه يفعل ذلك ليتأدى الناس

باب القراءة خلف الإمام وإن جهر الإمام بالقراءة والزجر عن أن يزيد المأموم على قراءة فاتحة الكتاب إذا جهر الإمام بالقراءة

[ 1581 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا مؤمل بن هشام اليشكري نا إسماعيل يعني بن علية عن محمد بن إسحاق ح وثنا الفضل بن يعقوب الجزري ثنا عبد الأعلى نا محمد ح وثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي نا أبي عن محمد بن إسحاق وثنا محمد بن رافع ويعقوب بن إبراهيم الدورقي قالا ثنا يزيد وهو بن هارون أخبرنا محمد وهو بن إسحاق حدثني مكحول عن محمود بن الربيع الأنصاري وكان يسكن إيلياء عن عبادة بن الصامت قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح فثقلت عليه القراءة فلما انصرف قال إني لأراكم تقرؤون وراء إمامكم قال قلنا أجل والله يا رسول الله هذا قال فلا تفعلوا الا بأم الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها هذا حديث بن علية وعبد الأعلى

باب تأمين المأموم عند فراغ الإمام من قراءة فاتحة الكتاب في الصلاة التي يجهر فيها الإمام بالقراءة وإن نسي امام وجهل ولم يؤمن

[ 1582 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا علي بن خشرم أخبرنا عيسى بن يونس عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا يقول إذا كبر الإمام فكبروا وإذا قرأ { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } فقولوا آمين

باب فضل تأمين المأموم إذا أمن إمامه رجاء مغفرة ما تقدم من ذنب المؤمن إذا وافق تأمينه تأمين الملائكة مع الدليل على أن على الإمام الجهر بالتأمين إذا جهر بالقراءة ليسمع المأموم تأمينه إذ غير جائز أن يأمر النبي صلى الله عليه وسلم المأموم بالتأمين إذا أمن إمامه ولا سبيل له إلى معرفة تأمين الإمام إذا أخفى الإمام التأمين

[ 1583 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا يونس بن عبد الأعلى الصفدي نا بن وهب أخبرني يونس عن بن شهاب أخبرني سعيد بن المسيب وأبو سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا أمن الإمام فأمنوا فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه

باب ذكر إجابة الرب عز وجل المؤمن عند فراغ قراءة فاتحة الكتاب

[ 1584 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن بشار نا يحيى بن سعيد نا هشام بن أبي عبد الله عن قتادة ح وثنا بندار ثنا بن أبي عدي عن سعيد بن أبي عروبة ح وثنا هارون بن إسحاق الهمداني ثنا عبدة عن سعيد عن قتادة عن يونس بن جبير عن حطان بن عبد الله الرقاشي قال صلى بنا أبو موسى الأشعري فلما انفتل قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبنا فبين لنا سنتنا وعلمنا صلاتنا فقال فإذا كبر الإمام فكبروا وإذا قال غير المغضوب عليهم ولا الضالين فقولوا آمين يحبكم الله قال أبو بكر هذا الخبر من باب تأمين المأموم عند فراغ الإمام من قراءة فاتحة الكتاب وإن لم يؤمن إمامه جهلا أو نسيانا

باب ذكر حسد اليهود المؤمنين على تأمينهم

[ 1585 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا أبو بشر الواسطي نا خالد يعني بن عبد الله عن سهيل عن أبيه عن عائشة قالت دخل يهودي على النبي صلى الله عليه وسلم فقال السام عليك فقال النبي صلى الله عليه وسلم وعليك قالت عائشة فهممت أن أتكلم فعرفت كراهية رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك فسكت ثم دخل آخر فقال السام عليك فقال وعليك فهممت أن أتكلم فعرفت كراهية النبي صلى الله عليه وسلم لذلك ثم دخل الثالث فقال السام عليك فلم أصبر حتى قلت وعليك السام وغضب الله ولعنته إخوان القردة والخنازير أتحيون رسول الله بما لم يحيه الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله لا يحب الفحش والتفحش قالوا قولا فرددنا عليهم إن اليهود قوم حسد وإنهم لا يحسدونا على شيء كما يحسدونا على السلام وعلى آمين

باب ذكر ما كان الله عز وجل خص نبيه صلى الله عليه وسلم بالتأمين فلم يعطه أحدا من النبيين قبله خلا هارون حين دعا موسى فأمن هارون أن ثبت الخبر

[ 1586 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن معمر القيسي نا أبو عامر وثنا محمد بن معمر أيضا ثنا حرمي بن عمارة عن زربي مولى لآل المهب قال سمعت أنس بن مالك يقول كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم جلوسا فقال إن الله أعطاني خصالا ثلاثة فقال رجل من جلسائه وما هذه الخصال يا رسول الله قال أعطاني صلاة في الصفوف وأعطاني التحية إنها لتحية أهل الجنة وأعطاني التأمين ولم يعطه أحدا من النبيين قبل إلا أن يكون الله أعطى هارون يدعو موسى ويؤمن هارون

باب السنة في جهر الامام بالقراء واستحباب الجهر بالقراءة جهرا بين المخافتة وبين الجهر الرفيع

[ 1587 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا يعقوب بن إبراهيم الدورقي وأحمد بن منيع قالا حدثنا هشيم أخبرنا أبو بشر عن سعيد عن بن عباس في قوله عز وجل { ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها } الإسراء قال نزلت ورسول الله صلى الله عليه وسلم مختف بمكة فكان إذا صلى بأصحابه جهر بالقرآن وقال الدورقي رفع صوته بالقرآن وقالا فكان المشركون إذا سمعوا سبوا القرآن ومن انزله ومن جاء به فقال الله لنبيه صلى الله عليه وسلم ولا تجهر بصلاتك أي بقراءتك فيسمع المشركون فيسبون القرآن { ولا تخافت بها } عن أصحابك فلا يسمعون وابتغ بين ذلك سبيلا قال الدورقي عن أصحابك فلا تسمعهم قال أبو بكر هذا الخبر من الجنس الذي أعلمت في كتاب الإيمان أن الاسم قد يقع على بعض أجزاء الشيء ذي الأجزاء والشعب قد أوقع الله عز وجل اسم الصلاة على القراءة فيها فقط ولا تجهر بصلاتك أراد القراءة فيها وليس الصلاة كلها القراءة فيها فقط

باب ذكر مخافتة الإمام القراء في الظهر والعصر وإباحة الجهر ببعض الآي أحيانا فيما يخافت بالقراءة في الصلاة

[ 1588 ] أخبرنا أبو طاهر نا أبو بكر نا محمد بن بشار نا يحيى نا هشام عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الظهر وربما أسمعنا الآية أحيانا ويطيل الركعة الأولى قال أبو بكر في خبر زيد بن ثابت كان النبي صلى الله عليه وسلم يحرك شفتيه وفي خبر خباب كنا نعرف قراءة النبي صلى الله عليه وسلم باضطراب لحيته دليل على أنه كان يخافت بالقراءة في الظهر والعصر خرجت خبرهما في كتاب الصلاة في أبواب القراءة

باب جهر الإمام بالقراءة في صلاة المغرب

[ 1589 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان قال سمعت الزهري يقول حدثني محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه ح وثنا علي بن خشرم أخبرنا بن عيينة وثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي ثنا سفيان عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور

باب جهر الإمام بالقراءة في صلاة العشاء

[ 1590 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا علي بن خشرم أخبرنا بن عيينة عن يحيى بن سعيد ومسعر سمعا عدي بن ثابت يقول سمعت البراء بن عازب يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ بالتين والزيتون في عشاء الآخرة فما سمعت أحسن قراءة منه صلى الله عليه وسلم

باب جهر الإمام بالقراءة في صلاة الغداة

[ 1591 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان عن زياد بن علاقة فسمع قطبة يقول وثنا علي بن خشرم أخبرنا بن عيينة عن بن علاقة وثنا أحمد بن عبدة نا سفيان بن عيينة عن زياد بن علاقة عن عمه قطبة بن مالك سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح بسورة ق فسمعته يقرأ { والنخل باسقات لها طلع نضيد } وقال مرة باسقات لها طلع نضيد وقال عبد الجبار قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول والنخل باسقات

باب ذكر الخبر المفسر أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما كان يجهر في الأوليين من المغرب والأوليين من العشاء لا في جميع الركعات كلها من المغرب والعشاء إن ثبت الخبر مسندا ولا إخال وإنما خرجت هذا الخبر في هذا الكتاب إذ لا خلاف بين أهل القبلة في صحة متنه وإن لم يثبت الخبر من جهة الإسناد الذي نذكره

[ 1592 ] أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا زكريا بن يحيى بن أبان نا عمرو بن الربيع بن طارق نا عكرمة بن إبراهيم نا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة حدثني أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بينا أنا بين الركن والمقام إذ سمعته يقول أحدا يكلمه فذكر حديث المعراج بطولة وقال ثم نودي أن لك بكل صلاة عشرا قال فهبطت فلما زالت الشمس عن كبد السماء نزل جبريل في صف من الملائكة فصلى به وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه فصفوا خلفه فائتم بجبريل وائتم أصحاب النبي بالنبي صلى الله عليه وسلم فصلى بهم أربعا يخافت القراءة ثم تركهم حتى تصوبت الشمس وهي بيضاء نقية نزل جبريل فصلى بهم أربعا يخافت فيهن القراءة فائتم النبي صلى الله عليه وسلم بجبريل ائتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بالنبي صلى الله عليه وسلم ثم تركهم حتى إذا غابت الشمس نزل جبريل فصلى بهم ثلاثا يجهر في ركعتين ويخافت في واحدة إئتم النبي صلى الله عليه وسلم بجبريل وائتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بالنبي صلى الله عليه وسلم إذا غاب الشفق نزل جبريل فصلى بهم أربع ركعات يجهر في ركعتين ويخافت في اثنين ائتم النبي صلى الله عليه وسلم بجبريل وائتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بالنبي عليه السلام فباتوا حتى أصبحوا نزل جبريل فصلى بهم ركعتين يطيل فيهن القراءة قال أبو بكر هذا الخبر رواه البصريون عن سعيد عن قتادة عن أنس عن مالك بن صعصعة قصة المعراج وقالوا في آخره قال الحسن فلما زالت الشمس نزل جبريل إلى آخره فجعل الخبر من هذا الموضع في إمامة جبريل مرسلا عن الحسن وعكرمة بن إبراهيم أدرج هذه القصة في خبر أنس بن مالك وهذه القصة غير محفوظة عن أنس إلا أن أهل القبلة لم يختلفوا أن كل ما ذكر في هذا الخبر من الجهر والمخافتة من القراءة في الصلاة فكما ذكر في هذا الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net
 
.. تتمـة كتاب الإمامة في الصلاة وما فيها من السنن..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: القسم الاسلامي :: السنة النبوية-
انتقل الى: