منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إسرائيل بدأت تحسب خسائرها في حال تجاوزت سورية أزمتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



عدد المساهمات : 1643
وسام ذهبي : 7
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: إسرائيل بدأت تحسب خسائرها في حال تجاوزت سورية أزمتها   الخميس يناير 03, 2013 11:56 pm



تناول تقرير إسرائيلي أعدّته مراكز بحثية الأخطار التي تواجه إسرائيل في ضوء التطورات التي تشهدها المنطقة، ويركز التقرير على الموقف من مصر في ظل الحكم الجديد.

يقول التقرير الإسرائيلي: إن نظام الحكم في القاهرة تجاوز بنجاح الاختبارات وهي كثيرة، حيث تمكنت تل أبيب بنفسها من فحص التزام الحكم بمعاهدة السلام المبرمة بين البلدين. لكن، التقرير يشير إلى تخوف إسرائيل من رغبة موجودة لدى القيادة العسكرية والسياسية الجديدة في إعادة إطلاق سباق التسلح، حيث العنصر الشاب الذي تولى مناصب قيادية بارزة في المؤسسة العسكرية يمتلك حماسا كبيرا، ورغبة غير متناهية في تطوير الجيش والوحدات العسكرية، وما تخشاه إسرائيل هو أن تستجيب أمريكا بتزويد الجيش المصري بأنظمة متطورة بحرية وجوية، فالولايات المتحدة تأمل في أن تظل مصر تحت جناحها.

وهناك عشرات برامج التطوير العسكري المصري لصواريخ بعيدة المدى، كانت موجودة تحت السيطرة في عهد الرئيس مبارك، ولا أحد يعلم حتى الآن، ماذا ستكون عليه الأمور في عهد الرئيس محمد مرسي، وهل سيفتح الحماس في المستوى العسكري الباب أمام الدفع بهذه البرامج وبقوة إلى الأمام، لذلك، ما تخشاه إسرائيل ليس تهديدا مباشرا، وإنما خطر محتمل بعيد المدى.

ويضيف التقرير، ما تخشاه إسرائيل في المرحلة الحالية ليس الساحة الفلسطينية، وليس الخطر القادم من الساحة الجنوبية غزة ومصر، وإنما مفاجأة أخرى من عيار ثقيل قادمة من حزب الله، فالاستعدادات الإسرائيلية مستمرة على مدار الساعة، فما يجري في سورية والوضع غير المستقر في لبنان يفرض على المستوى العسكري الإسرائيلي تخصيص وقت طويل من نشاطه لمتابعة ما يدور على المنطقة الشمالية، حيث يواصل حزب الله عمليات تسلحه، ولم يتراجع منسوب هذا التسلح رغم ما تعاني منه سورية.

وتخشى إسرائيل، استنادا إلى هذا التقرير، أن تتمكن القيادة السورية الحالية من تجاوز الأزمة، وأن يتمكن الرئيس بشار الأسد من توجيه ضربات مؤلمة للعصابات المسلحة بحيث يضطر الغرب إلى التعامل مع الحلول السياسية المطروحة، فمفاوضات الأخضر الإبراهيمي حول الأزمة السورية لا تتم بين طرفين سوريين، وإنما بين طرف سوري هو النظام بقيادة الرئيس بشار الأسد وبين الجهات الداعمة للعصابات المسلحة، أي أن الرئيس الأسد بوساطة الإبراهيمي يتفاوض مع الدول المؤثرة في المنطقة وفي العالم، وفي حال نجاحه في تجاوز بعض العقبات في الأسابيع القادمة، فإن مردود هذه الإنجازات والتقدم للقيادة السورية ستشهده إسرائيل في جنوب لبنان، ومواصلة تعزيز التحالف بين إسرائيل وإيران وحزب الله، فإمكانية واحتمالات تجاوز هذا المثلث للأزمة التي يمر بها ليس أمرا مستبعدا!!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net
 
إسرائيل بدأت تحسب خسائرها في حال تجاوزت سورية أزمتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: القسم العام :: الإخبارية السورية-
انتقل الى: