منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 راشد الغنوشي يسلم البغدادي المحمودي للمجلس الانتقالي الليبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



عدد المساهمات : 1643
وسام ذهبي : 7
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: راشد الغنوشي يسلم البغدادي المحمودي للمجلس الانتقالي الليبي   الجمعة يوليو 06, 2012 3:06 pm

آخر فضائح (مضحك مبكي) لحركة النهضة الإسلامية الحاكمة في تونس أن زعيمها راشد الغنوشي وكبار المسؤولين فيها كانوا يحظون بحماية معمر القذافي أمنياً ومالياً, (والذي ما كان يدخر جهداً لمساعدتهم) كما جاء في تقارير إعلامية تضج بها حالياً الساحة التونسية.

وفي عجب العجاب أن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي هو من كان يتوسط ويوصل المساعدات المالية ويعطيها يداً بيد للغنوشي ورئيس حكومته حمادي الجبالي..
.. ربما هذا ما يفسر سرعة تسليم المحمودي للسلطات الليبية لإسكاته على طريقتها الميليشياوية.. ومن غير المعروف حتى الآن هل هو حي أم قضى تحت التعذيب كما جاء في التقارير الإخبارية التي نفتها الحكومة الليبية شفهياً دون أن تظهر لنا شخص المحمودي.

.. وأيضاً ربما هذا ما يفسر تصريحات الجبالي بأن المحمودي خطر أمني.. ولكن على من؟ بالتأكيد ليس على تونس كما زعم وادعى, وإنما عليه وعلى الغنوشي شخصياً, فأكثر ما هو مطلوب اليوم هو إسكات المحمودي عن فضح أن الرجلين كانا يحظيان برعاية ودعم وحماية من يطلقان عليه (بعد الثورة) ديكتاتوراً وقاتلاً.
اليوم على الأكيد يدرك المحمودي كم أخطأ عندما التجأ إلى من اعتقد أنهما سيتذكران فضل القذافي عليهما.
الغنوشي والجبالي ليسا هما الوحيدين اللذين قبضا الأموال من القذافي يداً بيد للحصول على مكاسب سلطوية ثم عادا ليعضا هذه اليد.. نحن لم ننسَ بعد نيكولا ساركوزي الذي تشارك العض معهما ومع غيرهما.
ما سبق ليس دفاعاً عن القذافي .. إنما فقط لإظهار كم هو قبيح ذلك «الربيع» الذي لم ينبت إلا أمثال الغنوشي والجبالي.. ومصطفى عبد الجليل في ليبيا.
هل حقاً هذا ربيعنا المنتظر.. إذا كان.. فما أقبحه من ربيع.



نعم ... سلم الغنوشي أو بأمر منه رقبة المحمودي للجلاّدين وقد كان الرجل مقبوضا عليه في حكم المستجير الذي أوصى به الرسول عليه الصلاة والسلام، حتى ولو كان كافرا، لكن حركة النهضة الإسلامية التي استتبشرنا خيرا بفوزها في تونس، وقعت في الخطيئة الإنسانية وأعدمت بشكل غير مباشر رجلا استجار بالشعب التونسي لإنقاذ حياته، على أمل أن ترق قلوب الحكام الجدد لتونس ويحموه من القتل المحتوم الذي طال الكثير من أمثاله دون محاكمات وعلى رأسهم معمر القذافي نفسه .. استجار المحمودي بالشعب التونسي وكان في نيته دخول التراب الجزائري إلا أن ضغوط الليبيين وأموالهم وابتزازهم جعل الغنوشي (وهو الأب الروحي للنظام التونسي الجديد) يرضخ ويساوم في قيمة إنسانية لا يساوم عليها الرجال الشرفاء في كل العالم، بل ويبيع رقبة المحمودي مقابل بعض المزايا التي سيتصدق بها الحكام الجدد لليبيا على تونس الجديدة لإنقاذها مما هي فيه،
ونحن بدورنا نقول للغنوشي تصور لو أن لندن أو الجزائر سنوات التسعينيات لما كنت لاجئا سلمتك
لنظام بن علي الذي كان يتهمك بالارهاب وزعزعة الااستقرار، هل كنت على قيد الحياة، وقدت التغيير اليوم في تونس؟
يكفي أن نشير إلى أن السيد عبد الحكيم بلحاج رئيس المجلس العسكري لمدينة طرابلس يقاضي الحكومة البريطانية حاليا ويطالبهم بتعويض كبير لأن أجهزة مخابراتها ساعدت في تسليمه الى حكومة العقيد معمر القذافي
وكانت الرئاسة التونسية رفضت مساء أمس الأحد، تسليم البغدادى المحمودى آخر رئيس وزراء فى عهد معمر القذافى لليبيا، متهمة رئيس الوزراء حمادى الجبالى بـ”تجاوز صلاحياته”.

وأعربت الرئاسة فى بيان عن رفضها وإدانتها لقرار تسليم المحمودى إلى الحكومة الليبية المؤقتة، معتبرة أن التسليم “قرار غير شرعى ينطوى على تجاوز للصلاحيات، خاصة أنه تم بشكل أحادى ودون استشارة وموافقة الرئيس التونسى المنصف المرزوقى”.

وندد عدد من الاحزاب التونسية بخطوة التسليم ووصفها البعض "بالفضيحة ووصمت العار"

يذكر أن تونس سلمت المحمودي لطرابلس في 24 يونيو/حزيران ما تسبب في أزمة سياسية داخل البلاد. وفي 25 يونيو/حزيران أعلن سيسالدي محامي المحمودي أن موكله تعرض للضرب بعد وصوله إلى ليبيا وتم نقله للمستشفى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net
 
راشد الغنوشي يسلم البغدادي المحمودي للمجلس الانتقالي الليبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: القسم العام :: قسم الأخبار.-
انتقل الى: