منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المعارضة السورية تحجز منتجعاتها الصيفية على شواطيء "ميامي"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



عدد المساهمات : 1643
وسام ذهبي : 7
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: المعارضة السورية تحجز منتجعاتها الصيفية على شواطيء "ميامي"   السبت يونيو 16, 2012 6:31 pm


ندوة تضم معارضين مسلحين كوبيين وسوريين, بتمويل أمريكي ( من 1- 8 أيار-مايو 2012 في فندق بيلتمور في ميامي)

لقد وضعت سي.آي.اي كل الآليات الكفيلة بنسف خطة كوفي أنان, وتدمير أي محاولة للسلام في سورية. ففي عودة سي.آي.اي إلى أساليبها القديمة أثناء الحرب الباردة, عندما كانت تفبرك مجموعات تخريبية داخل بلدان كتلة أوروبا الشرقية, ثم تنشرهم في كل جبهات الاحتكاك الدولية, نظمت مؤخرا ضمن هذا الاطار, دورة تدريبية في ميامي, ضمت معارضين من المسلحين الكوبيين والسوريين.

وفي لجوئها مؤخرا إلى الجالية الكوبية المتأمركة, التي تتحرك تحت سيطرتها في ميامي, فضلا عن معارضين سوريين يعيشون فوق أراضيها, تسعى أجهزة الاستخبارات الأمريكية إلى تكوين رابط بين مايجري من اضطرابات في سورية حاليا, وكوبا. هذا ما تكشف من مضمون خبر عاجل أرسلته وكالة اي.ف.ي الاسبانية من ميامي, يشير إلى أن منشقين سوريين وكوبيين هم بصدد تشكيل جبهة مشتركة للاطاحة بنظامي الأسد وكاسترو.

وقد جاء في مضمون خبر الوكالة الاسبانية من مكتبها في ميامي بأن " معارضين كوبيين وسوريين قد شكلوا لتوهم في الولايات المتحدة, جبهة مشتركة من أجل الحرية والديمقراطية في البلدين," هدفها مناهضة "الأنظمة الديكتاتورية", متخذين من مدينة ميامي المعروفة تاريخيا بأنها وكر كل المؤامرات التي تم نسجها ضد كوبا, مقرا لجبهتهم المشتركة.



استقبال المشاركين في الندوة الكوبية-السورية من قبل حاكم ولاية فلوريدا, ريك سكوت, (1 أيار-مايو 2012)

وفي الواقع فقد جرى التوقيع على تأسيس الجبهة المشتركة من قبل "أهم مكونات المعارضة السورية" مع أعضاء فيما يسمى "مجلس المقاومة الكوبية" في ميامي, وهكذا صار بالإمكان اعطاء صورة عن كوبا كمصدر لزعزعة الاستقرار.

" سوف يتيح هذا الانجاز فرصة استثنائية": جبهة موحدة من أجل الحرية والديمقراطية, توحد بين الشعبين السوري والكوبي في النضال". هكذا كان تعليق سيلفيا اريوندو, رئيسة جمعية أمهات ونساء ضد القمعع, في اتصالها مع مراسلة الوكالة الاسبانية في ميامي,

سيلفيا اريوندو, اسمها الحقيقي سيلفيا غودي, ابنة احد الجنود المرتزقة في عملية خليج الخنازير الفاشلة. تكسب عيشها من أكاذيبها في ميامي, من مخلوقها "مار بور كوبا", الممول بسخاء من "اليوسايد" الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. عندما تم اختطاف الطفل الكوبي اليان غونزاليس, لم تتورع هذه السيدة وكذلك أعضاء منظمتها عن التصريح بأنهم يفضلون رؤية الطفل ميتا في أمريكا على أن يعيدوه إلى أهله في كوبا.

سيلفيا هذه, تستخدمها وزارة الخارجية الأمريكية هي و "استطالاتها" في العديد من "الخدمات الخارجية" كالمشاركة في اللقاءات, والاجتماعات التي تنظمها لمناهضة كوبا في أوروبا, وبلدان أمريكا اللاتينية.

في شهر آذار-مارس من عام 2004, ظهر كل من روبير مينار, الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود, وفرانك "باكيتو" كالزون, عميل ال سي.آي.اي, ومدير مركز كوبا من أجل الحرية, إلى جانب سيلفيا خلال اجتماع مع نواب سابقين نظمه أصدقاء رئيس الحكومة الاسبانية الأسبق, خوسيه ماريا أزنار, في مقر الاتحاد الأوروبي.

وفيما أصبح روبير مينار مشهورا بقصة انقاذ حساباته المصرفية "الكوبية" في فرجينيا, بواسطة أموال "اليوسايد" وقع زميله فيليب سيكستو, والذراع اليمنى لصديقه كالزون, بتهمة اختلاس نصف مليون دولار من أموال المركز الكوبي من أجل الحرية.

في عام 2007, عندما نظمت الجمعية الدولية لحقوق الانسان-وهي واحدة من المنظمات التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الناشطة في مجال مكافحة الشيوعية- ندوة حول "المسألة الكوبية" في مركز الاتصالات التابع لمصرف دريسدنر الألماني بفرانكفورت, وجهت الدعوة لسيلفيا ايريوندو وتم تنصيبها كرئيسة للندوة إلى جانب كالزون وبيدرو رويغ ( المدير العام لراديو وتلفزيون مارتي رغم خضوعه في تلك الأثناء للتحقيق بتهمة الاختلاس) إضافة إلى من يطلق عليه لقب "القائد الخائن" هوبير ماتوس, المرتبط بقضايا تهريب مخدرات, وكذلك أنجيل فرانشيسكو دوفانا سيرانو, من شركة ألفا66 (الذي تم ايقافه في كاليفورنيا عام 1995 وبحوزته ترسانة أسلحة كانت متجهة لتنفيذ عمليات ارهابية في كوبا).

وفي شهر تشرين ثاني-نوفمبر من عام 2009, انضمت سيلفيا اريوندو إلى رئيس "أونو أميريكا" وهي جمعية خيرية فاشية, تضم أصحاب الحنين إلى مشروع كوندور, وألجاندرو بينا اكلوزا- المتهمة حاليا بالارهاب من قبل السلطات في كاراكاس- ضمن مجموعة من "المراقبين" الذين أضفوا صفة الشرعية على نتائج الانتخابات العامة التي دعا إليها الدكتاتور روبرتو ميشيليتي في هندوراس.

وبالمناسبة, فقد عادت سيلفيا والتقت مرة ثانية مع ماتوس, ووجوه أخرى من المافيا المناهضة لكوبا كالمليونير المناهض للكاستروية, أورلاندو غوتييريس بورونات, الذي يقف الآن إلى جانبها في فبركة استعراض جماهيري معاد "لسوريا وكوبا".

مستفيدا, مثله مثل السيدة اريوندو من ضخ الدولارات بسخاء من قبل "اليوسايد", أطلق غوتييريز على نفسه لقب السكرتير القومي لمجلس كوبا الديمقراطي (دي.دي.سي), وراح يجوب العالم برحلات بالطائرة من حساب المساعدات الأمريكية المقدمة لمجلسه.

بعد أن أشادت به (اي.ف.اي), وهي وكالة صحافة أسسها جد أزنار, الذي كان من أزلام فرانكو, هذا الاتفاق, الذي تسهم فيه الآن السيدة اريوندو, ليس المحاولة الأولى للربط بين سورية وكوبا. فمنذ أسابيع قليلة مضت, كانت هذه "المناضلة" المأجورة لدى وزارة الخارجية الأمريكية, حاضرة جلسة معلومات نظمتها جمعية محامين أمريكيين من أصل كوبي في الكونغرس, تحت عنوان "الربيع العربي في كوبا", بحضور مشرعي المافيا, ماريو دياز بالارت, ايلينا روس ليهتينين, وديفيد ريفيرا.

من بين الموقعين على "الاتفاق " الذي أشادت به وكالة الصحافة الاسبانية التي أسسها جد أزنار (اي.ف.اي) يبرز علاوة على مجلس كوبا من أجل الحرية, اسم أوراسيو غارسيا, وهو واحد من قدامى المدراء للمؤسسة الكوبية الأمريكية. وللتذكير فقط نشير إلى أن غارسيا قد تم تقديمه علنا من قبل الارهابي ذي الأصول الكوبية, لويس بوسادا كاريليس, كواحد من كبار الممولين لنشاطاته الارهابية.

وفيما يتعلق بالجانب السوري, فقد نوهت وكالة الصحافة الاسبانية إلى تسمية محمد خوام في مجموعة عمل الطواريء السورية, ونعمان الشقيري في مجموعة من أجل سورية حرة, واحد منها طبيب بشري, والآخر طبيب أسنان. وعلى مايبدو فقد فضل هذان الطبيبان السوريان اختصار الطريق على أنفسهما للحصول على المال السهل, بدلا من كسبه من مهنتيهما. هذا إضافة إلى مناضلين سوريين مقيمين في الولايات المتحدة, ويبدو أن مواقفهما اليمينية هي التي سهلت لهما الانضمام إلى جوقة بروباغاندا زعزعة الاستقرار التي تقودها وزارة الخارجية الأمريكية ضد سورية.
وهذه الوثيقة تثبت ذلك
Cuban-Syrian Joint Declaration of Agreement

We, Cubans and Syrians, in resistance against the tyrannies which deprive us of our God-given, inalienable rights, proclaim: That human rights and dignity are universal and intrinsic to the human condition, and that all humans are created equal in obeisance to same; That in defense of these rights, the Cuban Resistance and the Syrian Revolution agree to unify our struggles in order to accelerate the hour of liberation; Therefore:
- The Cuban Resistance recognizes the Syrian Revolution as a legitimate expression of the highest aims and ideals of the Syrian people;
- The Syrian Revolution recognizes the Agreement for Democracy as a legitimate expression of the highest aims and ideals of the Cuban people;
- The Cuban Resistance joins those nations, which have recognized the Syrian Revolution as a legitimate representative of the Syrian people;
- The Syrian Revolution adopts the Vilnius Resolution of the Parliamentary Forum of the Community of Democracies in recognizing the Cuban Resistance as a legitimate representative of the Cuban people;

Therefore, with said moral authority, the Cuban Resistance and Syrian Revolution jointly agree:
- To coordinate all of our political, diplomatic, logistic and humanitarian efforts in pursuit of the liberation of Cuba and Syria;
- hence constituting a United Front for Freedom and Democracy;

Therefore, the Cuban Resistance and the Syrian Revolution jointly declare: The people want the overthrow of the dictatorial regimes of Assad and Castro.

Signed at the Biltmore Hotel in Coral Gables this 8th day of May, 2012.

For The Assembly of the Cuban Resistance [1] : Bertha Antunez, Laida Carro Raul Garcia, Luis Gonzalez Infante, Orlando Gutierrez Boronat, Sylvia Iriondo
For the Syrian Revolution : Khaled Saleh (General Commission for the Revolution), Mohamed Kawam (Syrian Emergency Task Force — SETF), Yahia Basha (United for a free Syria — UFS), Bashar Lufti (American Syrian Public Affairs Committee —(AMSPAC), Imad Jandali (Syrian American Council — SAC), Maher Nana (Syrian Expatriates Organization —SSO— and Syrian Support Group — SSG

مصادر : “المعارضة السورية تحجز منتجعاتها الصيفية على شواطيء "ميامي"”, بقلم Agencia Cubana de Noticias, جان غاي الارد , شبكة فولتير, 31 أيار (مايو) 2012, www.voltairenet.org/a174394
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net
 
المعارضة السورية تحجز منتجعاتها الصيفية على شواطيء "ميامي"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: القسم العام :: قسم الأخبار.-
انتقل الى: