منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مصادر أمنية إسرائيلية تؤكد وصول صواريخ متطورة إلى المسلحين السوريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



عدد المساهمات : 1643
وسام ذهبي : 7
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: مصادر أمنية إسرائيلية تؤكد وصول صواريخ متطورة إلى المسلحين السوريين   السبت مايو 26, 2012 12:12 am

المخابرات القطرية والسعودية أرسلت صواريخ " ميتس "و " كورنيت" إلى المسلحين السوريين بطلب من واشنطن، وهذا أخطر تحد تواجه الدبابات السورية منذ بداية الأزمة

تل أبيب ، الحقيقة ( خاص من : ليا أبراموفيتش + مكتب التحرير): ذكر موقع "ديبكا فايل" الأمني الإسرائيلي باللغة العبرية ، المقرب من المخابرات العسكرية (أمان)، أن المسلحين السوريين حصلوا على الجيل الثالث الأكثر تطورا من صواريخ "ميتس ـ م" و " كورنيت ـ إي" الروسية المضادة للدبابات عن طريق السعودية وقطر ، وهو ما يفسر ـ حسب الموقع ـ الظاهرة التي بدأت تشهدها الطرقات السورية مؤخرا ، المتمثلة بدبابات " تي 72" المتطورة وهي مدمرة ومحترقة على الطرقات السورية. وقال الموقع نقلا عن مصادره الأمنية إن التفسير الوحيد لذلك هو أن أجهزة المخابرات السعودية والقطرية ، وبطلب من الرئيس الأميركي باراك أوباما، بدأت تزويد المسلحين السوريين بهذا النوع من الصواريخ. وأضاف الموقع القول إن حصول المسلحين على هذه الصواريخ من شأنه أن يوفر لهم ميزتين ، أولاهما إعاقة حركة الدبابات وتنقلها بين بؤر التوتر الساخنة، بحيث أن هذه الدبابات صار يجري تدميرها وهي محمولة على الناقلات قبل وصولها إلى وجهتها. أما الميزة الثانية فهي تقويض معنويات الجيش وزعزعة ثقة الطاقم المحيط ببشار الأسد من خلال رؤية هذه الدبابات المتطورة وهي تحترق على الطرقات. وبحسب الموقع، فإن هذه الصواريخ التي بدأت تصل إلى المتمردين من خلال السعودية وقطر ليست سوى وجه واحد من وجوه الخطة الأميركية التي تتكشف عنها الأزمة السورية.
على الصعيد نفسه ، قال تقرير الموقع إن المخابرات التركية حصلت على الضوء الأخضر لتسليح المتمردين بعبوات IED ( وهو اختصار لعبارة Improvised explosive device ) مصممة خصيصا للمسرح السوري ، ولتدريب المتمردين السوريين في المنشآت العسكرية التركية على استخدامها. وهذا ـ حسب الموقع ـ أول تدخل عسكري تركي مباشر في سوريا. ومن المعلوم أن هذه العبوات يجري إعدادها لتدمير العربات الثقيلة من خلال زرعها على جوانب الطرق ، حيث يجري تفجيرها من خلال التحكم بها عن بعد. وكانت هذه العبوات واحدة من الوسائل القتالية الأكثر فعالية وخطورة التي استخدمها حزب الله في جنوب لبنان ضد الدبابات الإسرائيلية الثقيلة، فضلا عن استخدامها من قبل المقاومة العراقية ضد الاحتلال الأميركي.
ويقول الموقع إن المستشارين العسكريين الإيرانيين والروس أصبحوا أقل تفاؤلا بقدرة النظام السوري على قمع التمرد المسلح ، وقد حذروا الأسد من أن تزويد المتمردين بهذه الصواريخ يعني أن الغرب وحلفاءه قرروا التدخل العسكري غير المباشر خطوة خطوة ، فضلا عن أن هذا السلاح يشكل أخطر تحد يواجهه الأسد حتى الآن بالنظر لأنه اعتمد على سلاح المدرعات الذي لم يستطع المتمردون مواجهته طوال الـ14 شهرا الماضية.
وكانت هذه الصواريخ واحدا من الأسباب التي أنزلت هزيمة منكرة بطوابير الدبابات الإسرائيلية من طراز "ميركافا" في حرب تموز / يوليو 2006 ، لاسيما في وادي الحجير.

السؤال الذي لم يطرحه تقرير"ديبكا فايل" هو : من أين تحصل المخابرات القطرية والسعودية على هذه الصواريخ كي تزود بها المتمردين في سوريا؟

من المعلوم أن هذه الصواريخ تباع من قبل روسيا إلى دول أخرى وفق عقود تشترط عدم بيعها إلى طرف ثالث. إلا أن هذا لا يمنع من الاحتيال على هذه الاتفاقيات. والدليل على ذلك هو أن الصواريخ التي استخدمها حزب الله في حرب تموز كانت سلمت من قبل روسيا للجيش السوري . وقد أنكرت روسيا أن تكون سوريا سربت هذه الصواريخ إلى حزب الله عندما احتجت إسرائيل على ذلك. ومن المعلوم أن دولا تعتبر حليفة للولايات المتحدة كانت اشترت هذا النوع من الصواريخ من روسيا في أوقات سابقة، مثل جورجيا وكرواتيا و كوريا الجنوبية و هنغاريا. ومن غير المستبعد أن تقوم قطر والسعودية بشرائها من هذه الدول وتوريدها إلى المسلحين السوريين.

يشار إلى أن صواريخ "ميتس ـ إم" هذه ظهرت للمرة الأولى في أيدي المسلحين السوريين في 7 آذار / مارس الماضي ، عندما أقدم مسلحون إرهابيون من "الجيش الحر" في إدلب على استهداف طائرة "ميغ 23" وهي رابضة أمام هنغارها في قاعدة "أبو الضهور"الجوية شرقي إدلب( شاهد الشريط هنا). وليس معلوما بعد مصدر هذا الصاروخ ، وإن يكن من المعتقد أنه مسروق من إحدى الوحدات العسكرية أو أن أحد العسكريين قام ببيعه للمسلحين ، علما بأن إقدام العسكريين على بيع أسلحتهم ، أو سرقة الأسلحة من وحداتهم لبيعها، أصبحت ظاهرة منتشرة على نطاق واسع في سوريا خلال الأشهر الأخيرة. وكان آخرها إقدام أحد الضباط على بيع مستودع سلاح ميداني بكامله بمبلغ عشرة ملايين ليرة، كما سبق وكشفنا في تقرير مفصل الأسبوع الماضي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net
 
مصادر أمنية إسرائيلية تؤكد وصول صواريخ متطورة إلى المسلحين السوريين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: القسم العام :: قسم الأخبار.-
انتقل الى: