منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشيخ أحمد ياسين أمة في رجل.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



عدد المساهمات : 1643
وسام ذهبي : 7
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: الشيخ أحمد ياسين أمة في رجل.   الخميس مارس 22, 2012 11:31 am



ولد الشيخ الشهيد أحمد ياسين عام 1938م في قرية الجورة قضاء المجدل المحتلة، ولجأ مع أسرته إلى قطاع غزة بعد حرب 1948م، وتعرَّض الشيخ في شبابه لحادثٍ أثناء ممارسته الرياضة، نتج منه شلل جميع أطرافه شللاً تامًّا، وقد عمل مدرسًا للغة العربية والتربية الإسلامية، ثم خطيبًا ومدرسًا في مساجد غزة، وأصبح في ظل الاحتلال أشهر خطيبٍ عرفه قطاع غزة؛ لقوة حجته وجسارته في الحق، كما اختير رئيسًا لـ"المجمع الإسلامي" في غزة، وكان له نشاط متميز في الدعوة إلى الله عز وجل.

اعتقل الشيخ أحمد ياسين عام 1983م بتهمة حيازة أسلحة وتشكيل تنظيمٍ عسكريٍّ، والتحريض على إزالة الكيان الصهيوني من الوجود، وقد تم محاكمة الشيخ الشهيد أمام محكمةٍ عسكريةٍ صهيونيةٍ أصدرت عليه حكمًا بالسجن لمدة 13 عامًا، إلا أنه أُفرج عنه عام 1985م في إطار عملية تبادلٍ للأسرى بين سلطات الاحتلال والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة، بعد أن أمضى 11 شهرًا في السجن.

وقد أسَّس الشيخ أحمد ياسين مع مجموعةٍ من النشطاء الإسلاميين الفلسطينيين تنظيمًا لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة في العام 1987م، وتعرَّض للتهديد بالإبعاد؛ حيث داهمت قوات الاحتلال منزله أواخر شهر آب (أغسطس) 1988م، وقامت بتفتيشه وهدَّدته بنفيه إلى لبنان.

وبعد شهور، وتحديدًا في ليلة 18/5/1989م اعتقلت سلطات الاحتلال الشيخ أحمد ياسين مع المئات من أبناء حركة "حماس"، في محاولةٍ لوقف المقاومة المسلَّحة التي أخذت آنذاك طابع الهجمات بالسلاح الأبيض على جنود الاحتلال ومغتصبيه واغتيال العملاء، وأصدرت المحكمة العسكرية الصهيونية في 16/10/1991م عليه حكمًا بالسجن مدى الحياة مضافًا إليه 15 عامًا بعد أن وجَّهت إليه لائحة اتهام تتضمن 9 بنود؛ منها التحريض على اختطاف وقتل جنود صهاينة، وتأسيس حركة "حماس" وجهازيها العسكري والأمني.

وظل الشيخ ياسين في السجون حتى أفرج عنه فجر الأربعاء 1/10/1997م بموجب اتفاقٍ جرى التوصل إليه بين الأردن والكيان الصهيوني للإفراج عن الشيخ مقابل تسليم عميلين صهيونيين اعتقلا في الأردن عقب محاولة اغتيال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس".




ضابط إسرائيلي :

عزلنا أحمد ياسين في قبو بلغت درجة حرارته في الصيف" 45"

كشف ضابط الاستخبارات الرئيسي لمصلحة السجون الإسرائيلية سابقا تسفيكا سيلع وهو مستشار نفسي وعميد- بريغادير سابق في الشرطة، النقاب عن انّه كان الاسرائيلي الوحيد الذي التقى الشيخ الشهيد احمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ضمن لقاءات اسبوعية متتالية طيلة ثلاث سنوات.



يشار الى انّ الدولة العبرية لم يهدأ لها بال حتى نفذت عملية اغتيال للشيخ احمد ياسين، والذي بلغ من العمر الخامسة والستين وذلك بعد مغادرته مسجد المجمّع الاسلامي الكائن في حي الصّبرة في قطاع غزة، وادائه صلاة الفجر في الثاني والعشرين من شهر آذار (مارس) من العام 2004، حيث شنت مروحية صهيونية غارة جوية بثلاثة صواريخ استهدفت الشيخ ياسين وعددا من مرافقيه، وقد اشرف على هذه العملية رئيس الوزراء الاسرائيلي آنذاك ارييل شارون، وجراء هذه الجريمة استشهد الشيخ ياسين في لحظتها وجُرح اثنان من ابنائه في العملية، واستشهد معه سبعة من المواطنين ومن مرافقيه.



- وقال سيلع لصحيفة هأرتس انّ الشيخ ياسين تمتع بشخصية قوية جدا ويسيطر على ما يجري داخل السجون وخارجها، ويتابع: احتجزنا الشيخ ياسين في سجن هداريم بشروط قاسية جدا بل اذقناه الموت فحرمناه الزيارات، وعزلناه طيلة خمس سنوات في قبو بلغت درجة حرارته في الصيف 45 درجة، فيما ساد برد مرعب في الشتاء وامتنعنا عن تنظيف القبو، على حد تعبيره.



- واكد الضابط الاسرائيلي على انّ الشيخ ياسين كان رجلا حكيما ونزيها جدا، وسادت بيننا حرب دماغية، وفي نهاية كل مواجهة دماغية بيننا كنا نعرف ان احدا سيموت اما في الجانب الفلسطيني او الاسرائيلي.



- وساق قائلا للصحيفة: حينما كنت اقول له اوقفوا تفجير الحافلات وقتل النساء والاطفال كان يجيب: لدينا من نتعلم منه فقد اقمتم دولة بالقوة العسكرية ونحن نقتل اطفالكم ونساءكم من اجل بناء دولتنا، اما انتم فتفعلون ذلك من اجل الاحتلال، وقد انشأتم دولة وأنتم قذرون ومتلونون.



- وكشف الضابط الاسرائيلي النقاب عن انّ الشيخ ياسين رفض اقتراحا اسرائيليا باطلاق سراحه مقابل الكشف عن جثة الجندي الاسرائيلي ايلان سعدون الذي تم اسره وقتله ولم يعرف مكان دفن جثته. وزاد قائلا: وقال لي ذات مرة: انت تعرف مدى قسوة شروط اسري واشتياقي للحرية ولا يوجد احد في العالم مطلع على الحقيقة مثلك، وتعرف حجم اشواقي الى احفادي ومحبتي لهم، وحلمي بشم رائحتهم ولكن الاقتراح بمبادلتي بجثمان مهين ومرفوض.



- وأردف الشيخ ياسين، وفق الضابط الاسرائيلي: سأعطيك الجثمان لانك تطلب ذلك فنحن ندرك وجع العائلة، ولكن عدني الا تطلق سراحي مقابل جثمان الجندي، ثم هل تعدني في حال مت داخل السجن بان تبلغ عائلتي كم كنت مشتاقا اليهم واحبهم.



- وردا على سؤال الصحيفة نفى الضابط سيلع ان تكون المعلومات حول مكان دفن جثمان الجندي سعدون في النقب قد صدرت عن الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات.



- كما تطرق الضابط الاسرائيلي الى عميد الاسرى اللبنانيين السابق في السجون الاسرائيلية، سمير القنطار، واكد على انّه التقى الأسير المحرر سمير القنطار داخل سجنه، مشيرا الى انّ الدولة العبرية حاكت له تهما بقتل طفلة خلال عملية نهاريا عام 1979 لافتا الى انّ هذا مجرد هراء واسطورة، فقد بحثت الموضوع معه واكد لي انه لم يفعل ذلك وانا اصدقه، فحينما اصيب ببطنه بثلاث رصاصات كان بعيدا عن مكان الطفلة المقتولة بحجر داخل الزورق، على حد تعبيره.



- جدير بالذكر انّه اطلق سراح الشيخ ياسين في فجر يوم الاربعاء 1/10/1997 وابعد الى الاردن بعد ثمانية اعوام ونصف العام من الاعتقال.

صور لمقتل الشيخ رحمه الله











رحم الله الشيخ وأسكنه جناته هو وسائر المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net
 
الشيخ أحمد ياسين أمة في رجل.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: القسم العام :: مساحة حرة-
انتقل الى: