منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ۩۞۩♥§♥هل تعلم (( 8 ))♥§♥۩۞۩

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوعدالصادق




عدد المساهمات : 1520
وسام ذهبي : 3
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: ۩۞۩♥§♥هل تعلم (( 8 ))♥§♥۩۞۩   الجمعة نوفمبر 25, 2011 8:26 pm

۩۞۩♥§♥هل تعلم♥§♥۩۞۩
~¤ô¦¦§ô¤~ ~¤ô§¦¦ô¤~







هل تعلم
انحراف القارات
في عام 1912 وضع عالمان أحدهما أمريكي هو تيلور F . B . Taylor والآخر ألماني ويُدعى ألفريد فيجذ نظرية انحراف القارات ، اعتماداً على أدلة جيولوجية مع علم طبيعة الأرض ، كما يلاحظ أن حافة كل قارة تكمل الحافة المقابلة لها من القارة الأخرى ، ومما أيّد ذلك الحفريات والصخور وغير ذلك .
ويمكننا تفهم الطريقة التي يحتمل أن تكون القارات قد تكونت بها إذا عرفنا الآتي :
•في العصر الكربوني الحديث منذ 250 مليون سنة ؛ ظهرت كتلة هائلة واحدة من الأرض ، وقد سمى العالم الألماني فيجذ هذه الكتلة باسم بانجيا Pangaea .
•وفي بداية العصر البليستوسيني ( منذ مليوني سنة ) تحركت القارات متباعدة عن بعضها مسافات اكثر ، وظهرت بشكلها الحالي ، واستمر الانفصال حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن .
•وتشبه القارات مراكب ضخمة من الصخر الخفيف طافية فوق بحر من صخر أكثر ليونة وكثافة ، وتحت القشرة قد يحدث تدفق للصخر المنصهر ؛ مما ينتج عنه تحرك القارات .

حقائق حول الأرض
•ليست الأرض دائرة برجلية ،ولكنها مفرطحة قليلاً من الشمال والجنوب .
•قطر الأرض من الشرق للغرب 12756 كيلو متراً ، ومن الشمال للجنوب 12713 كيلو متراً ( بناقص 43 كيلو متراً ) .
•محيط الأرض 40007 كيلو متراً .
•وزن الأرض = 5976 مليون مليون مليون طناً مكعباً .
•مساحة الأرض = 510 مليون ، 66000 كيلو متراً مربعاً .
•مساحة اليابسة = 29% من مساحة الأرض = 148 مليون ، 326000 كيلو متراً مربعاً .
•مساحة الماء = 71% من مساحة الأرض = 361 مليون ، 40000 كيلو متراً مربعاً .
•أعلى ارتفاع على سطح الأرض قمة إفرست = 8848 متراً فوق سطح البحر .
•أعمق نقطة في المحيط هي نقطة في المحيط الهادي ( خليج ماريانا ) على عمق = 11033 متراً تحت سطح البحر .
•أقل درجة حرارة سجلت على سطح الأرض هي – 88.3 درجة مئوية .
•أعلى درجة حرارة سجلت على سطح الأرض هي + 57.7 درجة مئوية .
•محور الأرض منحرف بمقدار 23.5 درجة عند الخط الوهمي الذي يفصل بين القطبين .
وتدور الأرض حول محورها في 23 ساعة ، 56 دقيقة ، 4 ثوان .
وتدور الأرض حول الشمس في 365 يوماً ، 0.2564 من اليوم .
•كثافة الأرض = 5.5 في حين أن كثافة الماء = 1
•قوة الطرد = 7 ميل / ثانية وزيادة السرعة نتيجة الجاذبية = 32 قدم / ثانية مربعة .
•بُعد الأرض عن الشمس :
في 21 يونيو من كل عام = 94.450.000 ميلا = 151.120.000 كيلو مترا .
في 22 ديسمبر من كل عام = 91.330.000 ميل 146.128.000 كيلو مترا .
متوسط بُعدها = 92.900.000 ميلاً = 148.940.000 كيلو مترا
المحيطات
لا توجد محيطات منفصلة عن بعضها بعضاً تماماً ، ولكن هناك كتلة مائية متسعة تغطي معظم كوكب الأرض ولكن وجود القارات داخل تلك المساحة المائية قسمها إلى ثلاث مساحات كبرى يُطلق عليها الجغرافيون اسم " المحيطات " : وهي الأطلنطي ؛ والهادي ؛ والهندي ، أما المحيط المتجمد الشمالي فيعتبر جزءا من المحيط الأطلنطي ، كما يدخل المحيط المتجمد الجنوبي ضمن الأجزاء الجنوبية للمحيطن الآخرين .
وتبلغ المساحة الكلية للمحيطات الثلاثة الكبرى ، التي تتضمن كل بحار العالم ، 139 مليون ميل مربع ، أو نحو ثلاثة أرباع ( نحو 72%) سطح الأرض ، والحجم الكلي للمحيطات هو 330 مليون ميل مكعب .
درجة ملوحة المحيطات تختلف من أقل من 32 في الألف ( أي 32 جزءا لكل 1000 جزء ) في المناطق القطبية إلى أكثر من 40 في الألف في البحر الأحمر .
وتختلف درجة حرارة ماء السطح من نحو - 2ْ م في البحار القطبية إلى أكثر من 30ْ مئوية في البحار القريبة من خط الاستواء ، أما متوسط درجة الحرارة في الأعماق الدنيا فهي نحو 1ْ م .
ويعتبر خندق ماريانا في المحيط الهادي من أكبر الأعماق في يناير 1960 عثرت بعثة أمريكية على عمق قدره 35800 قدم في أحد أجزائه ، كما يوجد خنادق أخرى عميقة كهاوية كرمادك ، وهاوية الفلبين (خندق مندانار) وهاوية تونجا وخندق بورتوريكو 30246 قدما وخندق جاوة .
•المحيط الهادي : يسمى أيضا الباسفيكي ، وقد سماه الرحالة مجلان بالمحيط الهادي نظراً لهدوئه أثناء رحلته إلى الفليبين عام 1520-1521م .
•المحيط الأطلنطي : سمي بهذا الاسم على قارة أطلانطس التي افترض وجودها فيما وراء جبال الأطلس بأفريقيا وأنها اختفت .
•المحيط الهندي : أطلق عليه هذا الاسم لأن مياهه تصل لسواحل شبه جزيرة الهند .


حركة الأرض
لأرض حوالي 12 حركة تؤثر على الأرض كوكب ؛ معظمها يحدث بطء شديد أو صغير جداً ، وكل حركة قد تحدث آثاراً نستطيع أن نراها على الأرض ، لقد استخدمت مثلاً بعض الحركات البطيئة في تفسير أسباب العصور الجليدية وغيرها من تغيرات المناخ التي حدثت عبر تاريخ الأرض ؛ ولو أن التغيرات الفلكية قد لا تكون هي العامل الوحيد للمناخ ، وحركات الأرض هي :
1-دوران الأرض حول محورها بالذات (فترته 23 ساعة 56 دقيقة 4.95 ثانية) وينتج عنها اليوم .
2-دوران الأرض حول الشمس (فترته 356.256 يوماً شمسياً متوسطاً) وينتج عنها السنة الشمسية .
3-الحركات الدقيقة في موضع القطبين الجغرافين .
4-الحركة الشهرية للأرض نحو مركز ثقل الازدواج المكون من الشمس والأرض .
5-الاضطرابات الناجمة عن قبضة جذب الكواكب السيارة الأخرى .
6-ذبذبات موضع مركز ثقل المجموعة الشمسية .
7-الحركة العامة للمجوعة الشمسية بأكملها بسرعة قدرها نحو 20 كيلو متر في الثانية بالنسبة إلى النجوم الثوابت نحو نقطة تقع داخل كوكبة الجاثي .
بجانب حركة تغير المحور الأرضي ( فترته كل 40 ألف سنة ) ، وحركة ترنح الاعتدالين ...
(1 ، 2) هما الحركتان الأساسيتان اللتان يمكن رصدهما من غير الاستعانة بأجهزة خاصة .

النهار والليل
لكي نفهم تعاقب الليل والنهار ومدة كل منهما على مدار العام علينا أن نعرف أولاً أن شكل الأرض كالكرة المفرطحة قليلاً عند القطبين ، ونستطيع أن نتصور خطاً يصل بين القطبين ، هذا الخط هو محور الأرض ، وهذا المحور لا يتعامد على مستوى الفلك ولكن يميل بمقدار 23.5 درجة ، وبما أن الأرض معرضة لأشعة الشمس بشكلها الكروي فإن هذه الأشعة إنما تضئ نصف سطحها فقط ، ويصير هذا النصف المعرض للأشعة نهاراً بينما النصف الآخر المظلم يكون في الليل ، ولما كانت الأرض تدور تلف دائمة حول محورها (اتجاهه من الغرب إلى الشرق عكس الحركات الظاهرية لشروق وغروب الشمس والقمر والنجوم) فإن كل منطقة تتقلب باستمرار من الليل إلى النهار فالليل والنهار وهكذا لتلف أية نقطة على سطح الأرض مرة كل 24 ساعة تقريباً .
ولما كانت الأرض بجانب دورانها حول نفسها تدور أيضاً حول الشمس مع احتفاظها بميل محورها بنفس الزاوية على مستوى فلكها فيؤدي هذا الميل الثابت إلى تغير أطوال فترات الليل والنهار في كل من نصفي الكرة الأرضية ، ويعني ذلك أيضاً أن البقاع التي تدخل في نطاق المنطقتين المتجمدتين الشمالية والجنوبية يكون طول النهار فيها 24 ساعة خلال الصيف بينما في الشتاء تظل مظلمة على الدوام .
ويعمل الغلاف الجوي الذي يغلف الأرض على انكسار وتناثر أشعة الشمس قبل أن تظهر الشمس ذاتها فوق الأفق بحيث نرى جانباً من أشعة الشمس في الفجر وعند الغروب كذلك ، عندما تكون الشمس قد هوت فعلاً تحت الأفق حيث يكون استمرار رؤية أشعتها المنكسرة خلال غلاف الأرض الجوي لذلك لا تمر نقطة على الأرض من الظلام إلى النور في لحظة واحدة ولكن هناك فجر وغروب .

الفصول الأربعة
لما كانت الأرض تدور في فلك بيضاوي حول الشمس وتكمل دورتها في سنة فإن وضع الأرض يختلف ، فأحياناً يتعرض أحد نصفيها للشمس أكثر من النصف الآخر فيحدث الانقلابان الصيفي والشتوي ، وأحياناً يتعرض النصفان بالتساوي لأشعة الشمس فيحدث الاعتدالان الربيعي والخريفي .
في حالة الانقلاب الصيفي Summer Solstice (21 يونيو) تكون الدول التي في نصف الكرة الشمالي لها فترات نهار أطول من فترات الإظلام (بسبب ميل محور الأرض حول الشمس) ، أي أن النهار أطول من الليل في نصف الكرة الشمالي ، بينما في نصف الكرة الجنوبي يحدث العكس أي أن الليل أطول من النهار ، وفي الانقلاب الصيفي تكون الشمس فوق مدار السرطان 23.5 درجة شمالاً ، بذلك يحصل نصف الكرة الشمالي على حرارة أكثر من نصف الكرة الجنوبي .
بينما الانقلاب الشتوي (21 ديسمبر) Winter Solstice يحدث العكس أي في نصف الكرة الشمالي يكون الليل أطول من النهار (أي الدنيا شتاء) بينما في نصف الكرة الجنوبي يكون النهار أطول من الليل وتكون الدنيا صيف عندهم وتكون الشمس فوق مدار الجدي 23.5 جنوباً يسود فصل الصيف جنوباً .
وعندما تكون الأرض في وضع الاعتدال الربيعي Spring Equinox (21 مارس) أو في الاعتدال الخريفي Autumn Equinox فإن الخط الذي يفصل المنطقة المضاءة من المنطقة المظلمة يمر تماماً عبر القطبين فيتساوى تماماً طول كل من الليل والنهار لدول نصف الكرة الشمالي ونصف الكرة الجنوبي على سواء ، ويصير طول كل من الليل والنهار 12 ساعة في فصلي الربيع والخريف ، حيث تكون الشمس فوق خط الاستواء ويكون نصف الكرة الجنوبي مائلاً نحو الشمس في الاعتدال الخريفي بينما في الاعتدال الربيعي يميل نصف الكرة الشمالي نحو الشمس .
هذا مع العلم بأن في المناطق الاستوائية تكون الفصول ليست واضحة تماماً بسبب تعرضها للشمس التي قد تكون عمودية عليها أو قريبة منها على مدار الجدي أو السرطان والمنطقة الاستوائية هي حزام يمتد تقريبا عبر 600 ميل على جانبي خط الاستواء .
وخط الاستواء Equator هو على منتصف المسافة تماماً بين القطبين Poles ، وتبعد كل نقطة على خط الاستواء من كل من القطبين الشمالي والجنوبي بمقدار 6250 ميلاً ، وهذا مع العلم أيضاً أن القطبين الشمالي والجنوبي لهما فصلين فقط ، فحينما يواجه القطب الشمس تشرق عليه بصفة مستمرة أي نهار على طول ويسمى فصل الصيف بينما يسمى فصل الشتاء عندما لا يقع القطب في مجال أشعة الشمس فيصير القطب مظلماً كما في الانقلاب الشتوي

الهواء
هو غلاف غازي يحيط بالكرة الأرضية ويدور معها ويتكون من خليط من الغازات حيث يمدنا بالأكسيجين اللازم للحياة ، كذلك ثاني أكسيد الكربون الذي تحتاجه النباتات لعملية البناء الضوئي ، كما يحتوي الهواء على بخار الماء الذي يسقط كأمطار أو كثلوج .
ويُمثل الأكسيجين 21% من مجموع هذه الغازات ، والأكسيجين عنصر لا غنى عنه لكل أشكال الحياة ، بينما يُمثل النيتروجين ( الأزوت ) 78% من الهواء ؛ ولكن الإنسان وكذلك الحيوان والنبات لا يستخدم هذه الغازات بطريقة مباشرة ، فالإنسان يستنشق في اليوم الواحد ما يقرب من 1000 لتر من النيتروجين ، ومع ذلك فلا يستطيع أن يستفيد منه بجرام واحد بالرغم من أنه لا غنى للإنسا عن مركبات النيتروجين حيث أن الإنسان يحتاج إلى 8 جرام منه يوميا حيث يحصل عليها عن طريق المركبات الغذائية التي يتناولها ، أما باقي الهواء ( 1% ) فيتكون من ثاني أكسيد الكربون والأيدروجين والميثان والأوزون وبعض الغازات النادرة وهي الأرجون والنيون والكريبتون والهليوم والزينون .
وللهواء وزن كباقي الأجسام ، والمتر المكعب من الهواء في درجة الصفر المئوية ؛ وفي مستوى سطح البحر يزن حوالي 1.293 كيلو جراماً ، ولما كان الهواء يرتكز على سطح الكرة الأرضية فإن وزنه يؤثر على جميع الأشياء التي يلامسها ، ويسمى هذا الوزن بالضغط الجوي Atmospheric Pressure ، وهذا الضغط ينقص كلما ازداد ارتفاعا عن سطح الأرض ، وجد أن الضغط الجوي عند سطح البحر يساوي 1033 جرام ( 1.023 كجم ) على كل مساحة قدرها سنتيمتر مربع .
وعلى ذلك فجسم الإنسان يتعرض لضغط قدره 15500 كجم نظرا لأن متوسط مساحة جسم الإنسان 15000 سم2 ، أي أن الإنسان يتعرض لضغط قدره 15.5 طن ، ولا يؤدي ذلك إلى سحق جسمه وذلك لأن الإنسان يتنفس ؛ فالهواء الخارجي الذي يدخل الجسم عن طريق الأنف والفم يملأ الممرات الهوائية التي في الجهاز التنفسي ، كما أن الغازات التي في الهواء تخترق طريقها إلى الدم وإلى أنسجة الجسم وبذلك يسود في داخل الجسم ضغط مساو للضغط الخارجي مما يحدث التوازن الكامل .
والهواء الجوي ليس كتلة متجانسة ومنتظمة من الهواء ، ولكن يتكون من عدة طبقات كل منها تتميز بصفات خاصة وهذه الطبقات هي :
( 1 ) طبقة التروبوسفير Troposphere
وهي الطبقة التي تلامس الأرض ، وتحتوي على معظم الهواء وبخار الماء ويطلق على أعلاها التربوبوز Tropopause ، ويبلغ ارتفاعها حوالي 18 كيلو مترا فوق سطح الأرض عند خط الاستواء ، وحوالي 8 كيلو مترا فوق القطبين الشمالي والجنوبي ، وتصل درجة الحرارة في طبقة التروبوسفير – 55 درجة مئوية ، كما أنها طبقة التقلبات الجوية ، وتهب في هذه الطبقة مجار هوائية شديدة يصل اتساعها من 450 إلى 500 كيلو مترا بسمك 6 – 8 كيلو مترا ، وتصل سرعتها إلى 400 كم في الساعة . وهذه التيارات ذات فائدة ملاحية عظمى للطائرت لأنها تساعدها على الاندفاع وهذا يحدث توفيرا في الوقود وتُعرف باسم ( التيارات النفاثة العليا ) كما أن طبقة التروبوسفير هي التي نستنشق هواءها ، وفيها تتكون معظم السحب ، والظواهر الجوية الأخرى كالمطر والبرد والصقيع الأبيض والثلج إلى غير ذلك ؛ أي أن معظم الظروف الجوية التي نتأثر بها فوق سطح الأرض هي نتيجة لما يحدث في هذه الطبقة .
( 2 ) طبقة الستراتوسفير Stratosphere
هي طبقة الهواء التي تمتد إلى ارتفاع 80 كم بسمك 50 كيلو مترا وتلي طبقة السترويوسفير ، وطبقة الستراتوسفير طبقة متجانسة لا تتعرض للتيار الهوائية الرأسية التي توجد في طبقة التروبوسفير ؛ ولذلك فإن الطيارين الذين يقودون الطائرات النفاثة يفضلون الارتفاع إلى هذه الطبقة ؛ لأن الهواء يتغير عندها فكمية الأكسيجين التي توجد تتضاءل إلى حد كبير ، كما أنها تحتوي على طبقة غاز من الأوزون والتي تمنع معظم أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة من حرق سطح كوكب الأرض .
( 3 ) طبقة التأين أو الأيونوسفير Ionosphere
هي طبقة فوق سطح طبقة الستراتوسفير بسمك 1000 كيلو مترا ، والهواء بها مخلخل وعلى درجة عالية من الشفافية أي أن جزئيات أقل كثيرا منها في الطبقات التي تحتها ، وكلمة تأين تأتي من أن الأشعة الكونية التي تتكون في الغالب من البروتونات ( جزئيات نواة الذرة ) تقوم بطرق ذرات الهواء بصفة مستمرة ، مما يؤدي إلى تجريدها من كهاربها أو إضافة كهارب أخرى إليها ، وهذه الذرات تسمى أيونات ، وميزة هذه الطبقة الأيونية أنها تمكننا من استقبال الإرسال اللاسلكي من مسافة تزيد على بُعد الأفق عنا ، والواقع أن الراديو فونية Radio Phonic تنتشر بطريقة مشابهة لطريقة انتشار الموجات الضوئية ؛ أي في خطوط مستقيمة ؛ ولحسن الحظ ؛ فإن طبقات الهواء الأيونية تعيد إلى الأرض الموجات الصوتية التي تصل إليها ، وفي بعض الأحيان تحتوي هذه الطبقة على تيارات من جزيئات تأتي من الشمس لتمتزج بجزيئات من الهواء في طبقة الأيونوسفير فتكون أضواء متألقة جميلة في الفضاء يُطلق عليها الشفق القطبي Aurora ، وتدور الأقمار الصناعية حول الأرض في طبقة الأيونوسفير من الغلاف الجوي .
( 4 ) طبقة الإكسوسفير Exosphere
وهي أعلى طبقة من الغلاف الجوي للأرض ، وهي طبقة تمتزج بالفضاء الخارجي وتمتد إلى 9600 كيلو مترا ، ويتكون معظمها من الأزوت والأكسيجين الذري ؛ ومن تحتها الثيرموسفير Thermosphere ، وهذه الطبقة قد تصل درجة حرارة الأيونات فيها إلى ما يقرب من 2000ْ مئوية أثناء النهار .
ويرجع أهمية الغلاف الجوي إلى أنه يحمينا من الإشعاعات الخطرة التي تنطلق من الشمس ، وكذلك يوقف تسرب الحرارة التي تنعكس من سطح الأرض والتي تحاول التسرب إلى الفضاء ، في عدم وجود الغلاف الجوي تصبح درجة الحرارة على الأرض 80ْ مئوية في الصباح ؛ وتهبط إلى 140ْ مئوية تحت الصفر أثناء الليل ، ولكن الغلاف الجوي يحتفظ بالحرارة التي تمكننا من العيش بسلام فوق الأرض .
هذا ويبلغ وزن الجو كله أكثر من 5000 مليون مليون طن عند سطح الأرض ، ويقل ضغط الهواء كلما ارتفعنا إلى أعلى ؛ لأن كمية الهواء تقل كلما ازدنا ارتفاعا ؛ فعند ارتفاع 16 كيلو مترا مثلا يبلغ الضغط عشر (1/10) الضغط عند سطح بحر الأرض ( حوالي كيلو جرام فوق السنتيمتر المربع الواحد عند سطح البحر ) ، وعند ارتفاع 48 كم فإن الضغط يصل 1% عن الضغط عند سطح البحر ، ويجب أن تكون الطائرات التي تسير على ارتفاعات كبيرة محكمة الغلق لتحتفظ بضغط مناسب داخلها .
ومن الملاحظ أن درجة الحرارة تنخفض كلما ارتفعنا عن سطح الأرض بمعدل 6 درجات مئوية لكل كيلو متر عن سطح الأرض ، ولكن عند حدود المنطقة بين ستراتوسفير والتروبوسفير فإن درجة الحرارة تقف عن الهبوط وتسمى تروبوبوز Tropopause ، وفي بعض الأماكن منها توجد رياح تفوق سرعتها 160 كم في الساعة وتسمى Jet Streams التيارات النفاثة ، وعلى العموم فإن منطقة ستراتوسفير أهدأ من منطقة التروبوسفير ، وهي لذلك تُستخدم في الطيران لتجنب سوء الأحوال الجوية .
والغلاف الجوي للأرض دائم الاضطراب ؛ بسبب رياح تتفاوت شدتها من الصرصر إلى الإعصار أو التورنادو Tornado ، والريح هي حركة كتلة كبيرة من الهواء تهب من المنطقة الأعلى ضغطا إلى أخرى أقل ضغطا ، مع العلم بأن دوران الأرض يسبب دوران الريح حول مركز الضغط المنخفض وتنتج بذلك الانخفاضات الجوية الكبيرة ، وعندما تتقابل كتلة من الهواء الساخن من المدارات مع كتلة من الهواء البارد من القطبين ؛ لا يختلط الاثنان في الحال ويسمى السطح الفاصل بين الاثنين جبهة Front أو اضطراب ، ولما كان الهواء البارد أكثف فإنه يشق طريقه خلال الهواء الساخن ؛ مسببا ارتفاعه ؛ وينتج عن ذلك تكثف بخار الماء وسقوط المطر ، والعواصف هي اضطراب في الغلاف الجوي ؛ يكون عادة مصحوبا بريح قوية وطقس رديء ، وتوجد عواصف الريح وعواصف المطر وعواصف البرد وعواصف ترابية وتحدث عندما تصبح طبقة من الساخن فوق سطح الأرض غير مستقرة فتسبب صعود تيارات من الهواء إلى أعلى دافعة الهواء البارد أمامها .
والإعصار المداري نوع مدمر من العواصف يُسمى في بعض الأحيان العاصفة المدارية الدوارة Tropical Revolving Storm كما يُسمى هاريكن Hurricane إذا وقع في منطقة الكاريبي ويُسمى التيفون Typhoon إذا هب على بحر الصين وقرب سواحل آسيا وأيضا يُسمى ولي ولي Willy Willy حول سواحل أستراليا ، ويبدأ الإعصار المداري فوق المحيط ويكون من القوة بحيث ترتفع مياه البحر على هيئة موجات عملاقة ، وتهطل الأمطار الغزيرة أفقيا غالبا ويظل الإعصار المداري خطيرا ؛ نظرا لأنه بحركته يُغطي مئات الكيلو مترات ؛ مسببا دمارا رهيبا إذا مر فوق اليابسة ، وعند البداية يكون قطره 160 كيلو مترا وبتغذيته بالرياح يزداد هذا القطر سريعا وتبلغ الريح سرعات مخيفة من 144 – 200 كم / الساعة وقد تصل إلى 304 كم / الساعة، وتبلغ سرعة الجسم الكلي للإعصار 40 كم / الساعة كما يصل قطره إلى 800 كم ، ومع ذلك توجد بجانب منطقة الإعصار منطقة أخرى هادئة وغير متأثرة به ؛ وهذه المنطقة تُسمى عين الإعصار ؛ ويتراوح قطرها من 16 – 32 كم ؛ وهذه المساحة تكون هادئة والسماء فوقها زرقاء ، ويتميز التورنادو بظهور قمع طويل وضيق ، يبلغ ارتفاعه 1 – 1.5 كم وعرضه مئات من الأمتار ، ويبدأ كحركة دوامية في سحابة داكنة منخفضة تندفع إلى أسفل في اتجاه الأرض ويكون رياحا دوارة شديدة ؛ وأحيانا يصبح لونه أسودا بتأثير التراب الذي يثيره ويُعرف اقترابه بصفير شاذ يزداد صما للآذان كلما اقترب ؛ ورغم أن سرعته أقل من الهاريكن إلا أنه أكثر تدميرا ؛ حيث يدمر كل المنازل والأشجار التي تقع في طريقه نظرا لشدة ارتفاع الضغط داخلها عن الضغط في مركز التورنادو .






_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net/profile?mode=editprofile
 
۩۞۩♥§♥هل تعلم (( 8 ))♥§♥۩۞۩
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: قسم التسلية والترفيه :: هل تعلم؟-
انتقل الى: