منتديات مسك وريحان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

منتديات مسك وريحان.

اجتماعي، تربوي، ترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ۩۞۩♥ القاهرة عاصمة مصر العربية ♥ ۩۞۩

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوعدالصادق




عدد المساهمات : 1520
وسام ذهبي : 3
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: ۩۞۩♥ القاهرة عاصمة مصر العربية ♥ ۩۞۩    الإثنين أبريل 04, 2011 12:29 pm

۩۞۩♥ القاهرة عاصمة مصر العربية ♥ ۩۞۩





شعار محافظة القاهرة

- القاهــــــــــرة -


- جامع عمرو بن العاص



حصن نابليون



عرفت في العصر الفرعوني باسم من نفر أي الميناء الجميلة
وضاحيتها مدينة الشمس (بالهيروغليفية : أون وبالإغريقية هليوبوليس).
وتعتبر عاصمة مصر الموحدة منذ أن وحدها الملك نارمر منذ 3200 سنة ق.م. .
لفترات زمنية مختلفة لكن منذ فتح العرب لمصر وهي العاصمة.
تعد مدينة القاهرة من أكثر مدن الشرق التي استأثرت بالكتابة والتأريخ
حيث أطلق عليها لقب " جوهرة الشرق "
نظرا لأن عمر القاهرة يزيد على الألف عام بكثير
فشواهد التاريخ تؤكد أن مكان هذه المدينة كان عاصمة لمصر في أغلب فترات تاريخها
ففي تاريخ مصر الممتد عبر حوالي 50 قرنا كانت القاهرة بمعناها الواسع
هي عاصمة مصر ،إذ يرجع البعض اتخاذ القاهرة عاصمة إلى سنة 98 ميلادية
عندما بني حصن بابليون الذي ما تزال بقاياه موجودة حتى الآن
وعندما جاء عمرو بن العاص لفتح مصر أقام عاصمته الجديدة الفسطاط
بالقرب من ذلك الحصن، ثم أنشأت مدينة العسكر التي تلتها القطائع كعاصمة
للدولة الطولونية في مصر ،ثم أنشأت القاهرة في عصر الخليفة الفاطمي
المعز لدين الله والتي مازالت تحمل الاسم ذاته حتي اليوم.
بعض الأسماء الشهيرة للقاهرة: مدينة الألف مئذنة
(سماها الرحالة القدماء بذلك لكثرة الجوامع المبنية فيها)
و مدينة مصر المحروسة وقاهرة المعز.

تقع القاهرة على جوانب جزر نهر النيل في شمال مصر
مباشرة جنوب شرق النقطةِ التي يَتْركُ فيها نهر النيل واديه محصورا فيِ الصحراءَ
منقسما الي فرعين داخل منطقةِ دلتا النيلِ المنخفضة.
إنّ الجزءَ الأقدمَ للمدينةِ بقع شرق النهرِ. وهناك، تَنْشرُ المدينةَ غربا بشكل تدريجي
وبَني هذا الجزء الغربي على نموذجِ مدينة باريس مِن قِبل خديوي مصر إسماعيل
في منتصف القرن التاسع عشر ِ، والذي تميز بالأحياء الواسعة، والحدائق العامّة والمناطق المفتوحة.
إنّ القسمَ الشرقيَ الأقدمَ للمدينةِ اختلف كثيرا بَعْدَ أَنْ توسع بشكل عشوائي على مدى القرونِ
وامتلأ بالطرقِ الصغيرةِ والمباني المزدحمةِ.
بينما امتلأ غرب القاهرة بالبناياتِ الحكوميةِ والهندسة المعماريةِ الحديثةِ
وأصبح الجزء الأهم في القاهرة
اما النِصْف الشرقي فهو الذي يحوي تاريخ المدينة على مر العصور
لما يوجد به من مساجد وكنائس عتيقة ومباني اثرية ومعالم قديمة.
مع العلم بأن هناك توسعات شرقية أيضا بعد المدينة القديمة ومثال على ذلك
حي مدينة نصر الذي يعتبر من أهم وأكبر وارقى احياء القاهرة.
و سمحت أنظمةُ الماءِ الشاملة للمدينةِ أيضاً التوسع شرقاً إلى الصحراءِ
وهناك جسور تربط جُزُرَ النيلَ بشطريه شرقا وغربا الي الجيزة
وحيث توجد العديد مِنْ البناياتِ الحكوميةِ ومكاتب المسؤولون الحكوميون
تَعْبرُ الجسورُ النيلَ أيضاً رابط للمدينة بضواحي الجيزة وامبابة
(جزء من القاهرة الكبرى).

العمارة


قصــر البــارون

مسجد السلطـان حسن

مسجد قايتباي

الجامع الأزهر

قلعـــة صلاح الدين الايوبي ويظهر في اعلي الصورة مسجد محمد على بالقلعة

مسجد محمد على بالقلعة

يتباين طراز المباني المشيدة في مدينة القاهرة توجد في منطقه القريقره بشكل كبير
وبصورة تعكس الفترة التاريخية التي شيِّدَت بها
إذ تكثر المباني التاريخية ذات البوابات الخشبية الضخمة جميلة التصميم والمشربيات
(نوافذ خشبية ضيقة شبكية التصميم) التي شيّدت خلال فترات الفاطميين والمماليك
وهي تكثر في أحياء مصر القديمة وخاصة الحسين والأزهر والسيدة زينب وباب الشعرية
والدرب الأحمر والخليفة.
ومن هناك القصور التاريخية التي ترجع إلى فترات الحكم الإسلامي وأجملها
قصر السكاكيني نسبة إلى مشيده السكاكيني باشا الذي سمى الحي المحيط بالقصر باسمه
وقد بدأت العمارة الإسلامية في القاهرة علي يد عمرو بن العاص الذي فتح مصر في عصر الخليفة عمر بن الخطاب سنة (18هـ -639 م)
وأمره الخليفة ببناء أول مسجد جامع بمصر وهو جامع عمرو بن العاص بالفسطاط
الذي عرف فيما مضي باسم الجامع العتيق.

ومن أهم الدور التي شيدت منذ الفتح الإسلامي في مصر دار عمرو بن العاص
بمدينة الفسطاط وكانت تقع علي بعد حوالي أربعة أمتار عن الجانب الشمالي
الشرقي لجامعه المعروف، وكانت تعلوه قبة مذهبة
وكانت هذه الدار فسيحة جداً حتي سميت بالمدينة كما أطلق عليها اسم
القصر الذهبي وأصبحت داراً للإمارة حتي دمرها الحريق الذي سببه
مروان الثاني أثناء هربه، بالإضافة إلى قصر الأمير محمد علي في المنيل.
ومن القصور القديمة المتميزة في القاهرة قصر البارون إمبان مؤسِّس حي
مصر الجديدة (هليوبوليس) وهو قصر خلاب شُيِّد على الطراز الهندي.
وتعرف القاهرة منذ عهد بعيد بمدينة الألف مئذنة لكثرة مساجدها التي ترجع
إلى عهود تاريخية مختلفة تبدأ من الفتح الإسلامي لمصر
حوالي عام 22هـ، 642م عندما فتحها عمرو بن العاص وشيد مسجده الشهير
المعروف باسمه حتى الآن في الفسطاط.

وهو نهج سار عليه الكثير من حكام مصر الذين شيدوا العديد من المساجد ذات
النماذج الفريدة في الفن المعماري الإسلامي مثل مسجد أحمد بن طولون
الذي كان عهدة أول مرحلة جميلة واضحة في تاريخ الفن الإسلامي في مصر
فله صفاته ومميزاته وقد شيد أيضا قصره وأطلق عليه وعلي ميدان لعب الصوالجة
اسم "الميدان"
وكان موقعه تحت الصخرة التي أقيمت فوقها قلعة صلاح الدين "ميدان الرملة"
وفي الجهة الجنوبية الشرقية من القصر

ومسجد السلطان حسن ومسجد قايتباي الذي تعتبر مجموعة قايتباي بالقرافة
الشرقية من أبدع وأجمل المجموعات المعمارية في مصر الإسلامية
وترجع أهميتها إلي جمال تنسيق المجموعة مع بعضها وهي تتكون من
مدرسة ومسجد وسبيل وكتاب وضريح ومئذنة
وقد لعبت دقة الصناعة وكذا جمال النسب دوراً هاماً في إبراز جمال هذا
الأاثر المعماري القديم

كما أنشأ قايتباي أيضاً عدة أسبلة ووكالات كما قام بعدة إضافات بجامع الأزهر،
ومسجد سنان باشا، ومسجد محمد علي ومسجد أبي العلا
ومسجد الأزهر الذي بناه الفاطميون الذين حكموا مصر خلال الفترة الممتدة
بين عامي 969 و1171م والذي أصبح جامعة إسلامية بعد ذلك
أسهمت في انتشار علوم الدين بتدريسها العلوم الدينية للوافدين إليها من أبناء دول
العالم الإسلامي والأقليات المسلمة في دول العالم لتصبح أكبر جامعة إسلامية في العالم.

التعليم

جامعة القاهـــرة

القاهرة كَانتْ مُنذُ فترة طويلة محورَ التعليمِ والخدمات التعليميةِ لَيسا فقط لمصر
ولكن أيضاً لالعالم الإسلامى قاطباً. اليوم، القاهرة هي مركز المكاتبِ الحكوميةِ
التي تَحْكمُ نظامَ التعليم المصري

وبالقاهرة العدد الأكبر من المدارس والجامعات والمعاهد من بين مدن مصر جميعا
وذلك يرجع لعدد السكان الكبير بها، ولا يختلف التعليم في القاهرة عن التعليم في
باقي أنحاء جمهورية مصر، فهو تقريبا نفس الجودة

وهناك مدارس اللغات التي تدرس نفس المناهج باللغات الإنجليزية أو الفرنسية
أو الألمانية وهي تسير على النظام التعليمي المتبع في هذة الدول

وهناك المدارس الدينية وعلي رأسها المدارس الأزهرية التي تتميز بذاتيتها
في المناهج والزيادة في بعض المواد الدينية، وأيضا لها جامعتها الخاصة بها.

أما بالنسبة للتعليم الجامعي فالقاهرة بها عدد لا بأس بة على الإطلاق من الجامعات
الحكومية والخاصة وعلى رأسهم جامعة القاهرة وهي أقدم الجامعات المصرية
المعاصرة ومن بين أفضل 500 جامعة في العالم

وهناك أيضا جامعة عين شمس وجامعة مصر الدولية وجامعة النيل
وجامعة 6 أكتوبر وجامعة الأزهر وجامعة المستقبل وجامعة العاشر من رمضان
الجامعة العربية المفتوحة وجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا والجامعات الأمريكية
والفرنسية والألمانية والبريطانية وجامعة الأهرام الكندية

ومن الأكاديميات هناك أكاديمية الشروق وأكاديمية اخبار اليوم وأكاديمية
المعادي و(اكاديمية طيبه).


الصحة

مستشفي 57357 لعلاج السرطان


القاهرة والجيزة تعتبران المركز الرئيسي للعلاج الطبي في مصر
وبجانب مستشفيات الدولة الرئيسية الموجودة في القاهرة وعلى رأسها
مستشفى القصر العيني العام

كما يوجد بالقاهرة مستشفيات كورنيش النيل وعين شمس الجامعي ودار الفؤاد
والمقاولون العرب والميرغني والنزهة وطيبة والزهور ومستشفى الأمراض العقلية
بالعباسية وهناك العديد من المراكز الطبية الخاصة والاستثمارية الأخرى.

كما توجد بالقاهرة مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال التي بنيت
وجهزت بالكامل بالجهود الذاتية للشعب المصري


المواصلات

مترو الانفاق

السكك الحديدية

ميناء القاهرة الجوى


النقل في القاهرة يشمل شبكةَ الطرق الهائلة
فهناك شبكة طرق شاملة تَرْبطُ بين القاهرة والمُدنِ والقُرى المصريةِ الأخرى.
وهناك طريق دائري جديد يُحيطُ أطرافَ المدينة بالمخارجِ التي تَصِلُ تقريباً
لجميع مناطق القاهرة.

وهناك أيضا عدد كبير جدا من الكباري والجسور وأشهرها كوبري 6 أكتوبر
أطول كباري مصر والذي يربط ما بين شرق المدينة وغربها.

يوجد في القاهرة نظام السكة الحديد، فالقاهرة هي أهم محطات القطار في مصر
وأكبرها وبها تحويلات الخطوط لباقي الاتجاهات كونها في منتصف الطريق
المؤدي لكافه مناطق مصر الأخرى
كما تعتبر مصر ثاني بلد في العالم يدخل نظام السكك الحديدية بعد بريطانيا.

كما يوجد بالقاهرة أكبر نظام لقطار الأنفاق بأفريقيا والشرق الأوسط
وهو الوحيد بمصر، فهناك خطان قائمان وخط ثالث جاري الانتهاء من إنشائه
وهناك اتجاه لمد خطان آخران وهناك أيضا خطوط للترام.

أما ميناء القاهرة الجوي فهو المطار الأهم والأكبر في مصر والشرق الأوسط
ويبعد عن وسط مدينة القاهرة نحو 15 كيلو متر.

الخدمات

فندق سميراميس

فندق جراند حيــاة

كون مصر دولة الي حد كبير دولة مركزية فبالتالي العاصمة هي تنتسب لقاهر أشنش القرطزبي البوسعادي وهي مركز كل شيء في الدولة
فكل ما يريدة الفرد ولا يجدة في مكان آخر بمحافظات مصر المختلفة فلابد وأن يجدة بالقاهرة

كما يوجد بالقاهرة العدد من المحال التجارية العريقة التي تأسست منذ أكثر من
100 عام أو أكثر والمحتفظة بسمعتها القوية، ويوجد العديد من مراكز التسوق
الكبيرة الحديثة مثل سيتي سنتر وسيتي ستارز ومول سعد زغلول وطلعت حرب
مول والسراج مول والعقاد مول وأركاديا مول وطيبة مول وسوق العصر مول
وجنينة مول والمعادي جراند مول

والأسواق التابعة للفنادق مثل الملحق التجاري لفندق هيلتون رمسيس وغيرها
ويوجد دور عرض سينمائي في جميع أنحاء المدينة ويوجد مجمعات سينمائية بكل
المراكز التجارية بالمدينة

كما يوجد بالقاهرة العديد من الأسواق الشعبية العريقة كأسواق السلع الغذائية
مثل أسواق العتبة وروض الفرج والعبور والمذبح
أو أسواق بيع المنتجات المصنَّعة كأسواق النحاسين والصاغة والفحامين والكعكيين
والعطارين والدقاقين.

ومنها الأسواق التاريخية وهي أسواق قديمة تكثر فيها بقايا الخانات التاريخية
التي كان ينزل فيها التجار والمتسوقون الوافدون إلى القاهرة خلال فترات إقامتهم فيها

وأشهر هذه الأسواق خان الخليلي وهناك أسواق تجارية كسوق الموسكي والمعروف
بإزدحامة الشديد فيتواجد بة الكثير من السلع أغلبها من الملابس بأسعار أقل بكثير،
وهناك سوق الفجالة الموجود بة كبرى مكتبات مصر وجميع أنواع الكتب الأدبية
والعلمية والدراسية، يعتبر بمثابة سوق للجملة أيضا كما يوجد شارع عبد العزيز
الذي يوجد بة كبرى محلات وتوكيلات الأجهزة الكهربية والمنزلية.



السياحة

القاهرة مدينة سياحية متوسطة من الطراز الأول حيث تتعدد بها جميع المظاهر
السياحية التي قد يحتاجها الزائر فهناك المواقع الأثرية التي تعود
لعصر الفراعنة وأسوار المدينة القديمة التي ترجع إلى العصر الإسلامي
والمواقع الإسلامية والمسيحية واليهودية الموجودة منذ دخول الأديان المختلفة لمصر
والمناطق الثقافية والمناطق التسوقية الشهيرة

وهناك المئات من القصور والمساجد والكنائس والبوابات التاريخية والمباني العريقة
من مختلف العصور بالإضافة للأماكن الفنية والمسارح ودار الأوبرا وغيرها
ولذلك تنتشر بالقاهرة أعداد كبيرة من الفنادق وأماكن الإقامة التي قد تتجاوز
أعدادها ما قد يوجد بدولة صغيرة بأكملها
دار الكتب والوثائق القومية


وفيما يلي بعضاً من أهم المواقع السياحية بالقاهرة
* دار الكتب والوثائق القومية وهي أكبر مكتبة في مصر
مؤسسة حكومية بحثيـة ثقافيـة لا تهدف إلى الربح
تعــنى بتقديم الخدمات المكتبية، لأبنائها في مصر والعالم العربي.
والهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية - بوصفها واحدة من المؤسســات
الحكومية العديــدة تقوم بتنفيذ ما تضطلع به وزارة الثقافة من مسئوليات
في مجالات: المكتبة القوميــة والمكتبـــات العامــة، والتراث، والمخطوطات ،
والوثـائق القومية،والتوثيق، والمعلومات.

وتعد مطبعة دار الكتب مسئولة عن طبع كتب التراث، والكتب التي تقوم
المراكز العلمية بتحقيقها، كذلك الوفاء بما تحتاجه وزارة الثقافة من مطبوعات أخرى.

وسعياً إلى تحقيق سياسة دار الكتب والوثائق القومية لنشر الثقافة العربية والوفاء
بمتطلبات حركة البحث فإنها تعمل على تحقيق وإعادة طبع الكثير من كتب التراث
كما تعمل على تحقيق ونشر كل الوثائق المتعلقة بتاريخ مصر.

تشارك دار الكتب والوثائق القومية في معرض القاهرة الدولي للكتاب
وفى معرض فرانكفورت الدولي، وفى عدد من المعارض المحلية والعربية
كما توجد بدار الوثائق قاعة تقام بها الندوات وحلقات البحث، والأمسيات الشعرية،
واللقاءات الفكرية.

المتحف المصرى



* المتحف المصري
صمم المتحف المصري الحالي عام 1896
بواسطة المهندس الفرنسي مارسيل دورنو، على النسق الكلاسيكي المحدث والذي
يتناسب مع الآثار القديمة والكلاسيكية
ولكنه لا ينافس العمارة المصرية القديمة التي ما زالت قائمة
وتجدر الإشارة بأن القاعات الداخلية فسيحة والجدران عالية.
ويدخل الضوء الطبيعي خلال ألواح الزجاج على السقف ومن الشبابيك الموجودة
بالدور الأرضي.

أما الردهه الوسطى بالمتحف فهي أعلى جزء من الداخل حيث عرضت فيها الآثار
مثلما كانت موجودة في المعابد القديمة. وقد روعي في المبنى أن يضم أي توسعات مستقبلية
كما يتناسب مع متطلبات سهولة حركة الزائرين من قاعة لأخرى

هذا وقد وزعت الآثار على طابقين، الطابق السفلي منها يحوي الآثار الثقيلة مثل
التوابيت الحجرية والتماثيل واللوحات والنقوش الجدارية.
أما الطابق العلوي فيحوي عروضا ذات موضوعات معينة مثل المخطوطات وتماثيل
الأرباب والمومياوات الملكية وآثار الحياة اليومية وصور المومياوات والمنحوتات
غير المكتملة وتماثيل وأواني العصر اليوناني الروماني وآثار خاصة بمعتقدات الحياة
الآخرى وغيرها

ويحتوي المتحف المصري القابع بميدان التحرير بقلب القاهرة منذ عام 1906
على أكبر مجموعة من الآثار المصرية القديمة تقدر بحوالي 136 ألف أثر فرعوني
بالإضافة إلى مئات الآلاف من الآثار الموجودة في مخازنه

ولكن أهم ما يميزة هي غرفة القناع الذهبي للملك توت عنخ آمون وكنوزة
وهي أكثر غرف المتحف إزدحاماً. و مبنى المتحف الحالي كان من أقدم المباني في
العالم في استخدام الخرسانة المسلحة ،و يجري العمل الآن علي إنشاء المتحف
المصري الكبير بجوار منطقة الأهرام بالجيزة وذلك للتيسير على الزوار وتقصير
المسافة بين المتحف والأهرام.
خان الخــليلي

* خان الخليلي
أحد أحياء القاهرة القديمة، وهو يتمتع بجذب سياحي كبير بالنسبة لزوار القاهرة
ومصر بشكل عام، يتميز البازارات بشكل خاص وهناك أيضا المحلات والمطاعم الشعبية
كما يتميز بكثرة أعداد السياح واعتياد سكانه عليهم.

و خان الخليلي واحد من أعرق أسواق الشرق، يزيد عمره قليلاً على 600 عام
ومازال معماره الأصيل باقياً على حاله منذ عصر المماليك وحتى الآن.
لو عدنا بالزمان إلى الوراء كثيراً فسوف يطالعنا المؤرخ المسلم الأشهر المقريزي
الذي يقول إن الخان مبنى مربع كبير يحيط بفناء ويشبه الوكالة

تشمل الطبقة السفلي منه الحوانيت، وتضم الطبقات العليا المخازن والمساكن
وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى منشئه الشريف الخليلي الذي كان كبير التجار
في عصر السلطان برقوق عام 1400م.
بـرج القـاهرة


* برج القاهرة
برج القاهرة تم بناؤه بين عامي 1956 - 1961 من الخرسانة المسلحة
على تصميم زهرة اللوتس المصرية
ويقع في قلب القاهرة على جزيرة الزمالك بنهر النيل
يصل ارتفاعه إلى 187 متراً وهو أعلى من الهرم الأكبر بالجيزة بحوالي 43 مترا.

يوجد على قمة برج القاهرة مطعم سياحي على منصة دوارة تدور برواد المطعم
ليروا معالم القاهرة من كل الجوانب، وبني برج القاهرة في عهد الرئيس الراحل
جمال عبد الناصر، وبلغت تكاليف إنشائة في ذلك الوقت 6 ملايين جنية.



* مصر القديمة
أحد أحياء القاهرة العريقة، يحتوي القاهرة الإسلامية والقاهرة القبطية والقاهرة
الفاطمية ومدينة الفسطاط القديمة والمتحفَ القبطيَ، وقلعة بابل، والكنيسة المُعلّقة
والكنيسة اليونانية للقديس جورج، والعديد مِنْ الكنائسِ القبطيةِ الأخرى
والمعابد اليهودية ومسجد عمر بن العاص والجامع الأزهر قلعة صلاح الدين
وهي من أفخم القلاع الحربية التي شيدت في العصور الوسطى ومسجد محمد علي
داخل القلعة ومسجد الإمام الحسين والأحياء القديمة كحي السيدة زينب
وحي الحسين، ولذلك فمنطقة مصر القديمة هي أبرز الشهود على التاريخ العظيم للمدينة.

الفنون

دار اوبرا القاهرة

معرض الفن الحديث بالقاهرة

مدينة الانتاج الاعلامى


تقريباً كل الفنانين التشكيليين والنحاتين والمبدعين الفنيين المصريين متواجدين
بالقاهرة طوال العام بل والغالبية منهم مقيمين بالمدينة لكثرة التجمعات الفنية
والمعارض والاحتفالات المقامة طوال العام بالمدينة

وهي مركز الفنون بمختلف أنواعها بمصر والمسارح بالقاهرة تقام بها بصفة يومية
الأمسيات الثقافية للكثير من فناني العالم كمسرح ساقية الصاوي.

أما أبرز مظاهر الفنون في القاهرة فهي دار الأوبرا المصرية الموجود
بجزيرة الزمالك وهو دار الأوبرا الوحيد بالشرق الأوسط وأفريقيا -
باستثناءات مسارح الأوبرا - بجانب الأوبرا في دولة جنوب أفريقيا ولكنها الأكثر
تقدما والأكثر حداثة والتي افتتحت عام 1988 بعد حريق الأوبرا القاهرة

الأولى الشهيرة عام 1971 وبها ثلاث مسارح (الكبير - الصغير - المكشوف)

ويتبع الأوبرا الحالية العديد من المراكز الثقافية الأخرى مثل متحف الفنونِ الحديثةِ المصريةِ
ومعرض النيلِ، وجمعية الفنون البلاستيكية ومسرحِ الهناجر بخلاف مسارح الأوبرا

ويقام فية العديد من العروض الأوبرالية كأوبرا عايدة والعديد من عروض البالية
كاليوناني زوربا والروسي كوبيلياو إنتسبتْ بالمركزِ الثقافيِ الوطنيِ شركات
أوركسترا سمفونيةِ القاهرة، وشركة باليهِ القاهرة، وشركة أوبرا القاهرة
مجموعة موسيقى عربيةِ، مجموعة موسيقى عربيةِ وطنيةِ مجموعة أطفالِ أوبرا
القاهرة وفرقة الرقص المسرحي الحديث، وتقيم الأوبرا صالونات ثقافية ومعارض
فن تشكيلي ومهرجانات موسيقية صيفية لفرق الهواة، كما تعرض أعمال كبار
الفنانين والفرق العالمية باتجاهاتها المختلفة.

أما بالنسبة للفن السينمائي فالقاهرة أيضا هي مركز صناعة الأفلام السينمائية
والمسلسلات التلفزيونية بمصر والعالم النامي وذلك منذ أكثر من 100 عام
ويوجد بالقاهرة كل ستوديوهات السينما الموجودة بمصر وأكبرها
مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية وهي من أكبر المدن السينمائية في العالم
من حيث المساحة والتقنيات وهي تابعة لوزارة الإعلام المصرية

وهي مكونة من 31 ستوديو تصوير للتلفزيون والسينما ومناطق تصوير مفتوحة
متعددة الطرازات المعمارية ومراكز فنية وإنتاجية مساعدة لتقديم خدمات الديكور
والاكسسوارات وفنادق لإقامة المتعاملين مع المدينة في مجال الإنتاج

وهي مرتبطة بالشركة المصرية للأقمار الصناعية (نايل سات) وذلك لإمكانية
البث المباشر للبرامج والعروض الحية من داخل المدينة بجانب الأماكن الترفيهية
بالمدينة وتوفر أيضا إمكانية مشاهدة التصوير للزوار من ستوديوهات التصوير

كما يوجد أيضا الأكاديمية الدولية لعلوم الاعلام حيث توفر للدارسين كافة وسائل
اكتساب الخبرة الاعلامية والتدريبية في هذا المجال والموجودة بمدينة الإنتاج الإعلامي
ويقام سنويا بالقاهرة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي
وهو من أهم المهرجانات السينمائية في العالم.

و بالنسبة للموسيقى فحالها حال السينما هي الأخرى
فغالبية ستوديوهات التسجيل الصوتي وشركات الإنتاج الفني موجوده بالقاهرة
كشركات عالم الفن وهاي كواليتي وصوت الدلتا وجود نيوز وروتانا مصر
موجودين بالقاهرة

وهناك معهد للموسيقى الأكاديمية الغربية (الكونسيرفاتوار) وهو أبرز الأماكن
التعليمية للموسيقى في مصر والذي أنشيء في أواسط القرن العشرين
وكانت هذة الفترة هي فترة احياء للتراث وإحياء للأغاني الوطنية
فقد أنشأ عبد الحليم نويرة فرقة الموسيقى العربية في القاهرة وذلك لإحياء التراث الموسيقي

و من أهم الموسسات التعليمية الفنية في مصر هي أكاديمية الفنون المصرية
التي أقامتها وزارة الثقافة المصرية عام 1959 للنهوض بمستوى الفن في مصر
وفي بداية الأمر معاهد (السينما - الموسيقى - الباليه)

ثم تطورت الأكاديمية واتسع مجال رسالتها فأصبحت تضم الآن سبعة معاهد عالية
لتخريج الفنانين في تخصصات فنون الأداء التعبيريـة وهي المعهد العالي للفنون
الشعبية والمعهد العالي للباليه والمعهد العالي للفنون المسرحية
والمعهد العالى للموسيقى العربية والمعهد العالى للسينما والمعهد العالى للموسيقى
(الكونسرفاتوار) والمعهد العالى للنقد الفنى ولقد اتسعت دائرة
اشعاع اكاديمية الفنون اتساعاً يؤكد اقبال طلاب الدول المجاورة على الالتحاق بها.

الرياضة




يوجد بالقاهرة العدد الأكبر من الأندية الرياضية الموجودة في مصر والأكثرها ثراء
وبالإضافة للعدد الأكبر من الملاعب المختلفة لمختلف الألعاب
وقامت القاهرة بتنظيم العديد من البطولات والدورات الرياضية الأفريقية
والشرق أوسطية والإسلامية والبحر متوسطية والعالمية

ومن أبرزها كانت دورة الألعاب الأفريقية عام 1991 وبطولة العالم للأسكواش للرجال عام 2006
وبطولة العالم لكرة اليد للرجال وبطولة العالم لكرة اليد للرجال للأندية عام 2007
بالإضافة لمشاركتها مدن مصرية أخرى في العديد من المسابقات والبطولات
الأخرى كبطولة كأس الأمم الأفريقية 1986 و 2006
كأس العالم للشباب 2009.وغيرها

و من أشهر أندية القاهرة النادي الأهلي ونادي الزمالك ونادي الجزيرة
ونادي الزهور ونادي هليوبوليس ونادي الشمس ونادي السكة الحديد
وهليوليدو والمقاولون العرب.


و لعل الأبرز منهم هم أندية الأهلي والزمالك والجزيرة
فغالبية أبطال مصر في مختلف اللعبات تخرج من هذة الأندية

وإحتفل النادي الأهلي بمؤيتة الأولي بشهر يوليو من عام 2007
فهو من أقدم الأندية المصرية، وفريق كرة القدم بالنادي هو الأبرز على الإطلاق
في القارة الأفريقية بجانب فريق كرة القدم بنادي الزمالك
فهما أكثر الأندية حصداً للألقاب الأفريقية واختير النادي الأهلي
كأفضل نادي كرة قدم في أفريقيا في القرن العشرين

كما أن الإسكواش من الرياضات المزدهرة جداً في الناديين وفي مصر عموماً
التي تعتبر أفضل دول العالم في اللعبة في الوقت الحالي
كما أن أغلب لاعبي المنتخبات الوطنية المصرية في مختلف اللعبات هم لاعبي
هذين الناديين طوال القرن السابق وإلى الآن

كما ينتشر بالمدينة الكثير من صالات التدريب واللياقة البدنية وتعليم الفنون القتالية
وهي صالات خاصة تابعة لأفراد.
ستاد القاهرة



ستاد القاهرة الدولي يسع 75.000 متفرج
و من أهم الصروح الرياضية في القاهرة هو ستاد القاهرة الذي تأسس في
1955 وإكتمل بناؤه عام 1960
وافتتحه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في احتفالات ثورة يوليو في نفس العام،
وسمي باستاد (ناصر), الي ان غيرة الرئيس الحالي (محمد حسني مبارك)

وهو أكبر الصروح الرياضية في الشرق الأوسط وأفريقيا وبة مجمع الصالات
المغطاة لألعاب الصالات وأكبر صاله مغطاه قي العالم تسع 35000 متفرج
وعدد من الملاعب المفتوحة والمغطَّاة متباينة السعة

وملحق به أيضا ملاعب للسباحة والألعاب القتالية وملاعب للتنس وستاد القاهرة
الدولي لكرة القدم الذي تصل طاقتة الاستيعابية إلى 75,000 مقعد
والذي تم تطويرة قبيل بطولة كأس الأمم الأقريقية 2006 وأضافة مقاعد منفصلة


فإنخفضت طاقتة الاستيعابية بعد أن كانت تصل إلى 120,000 فرد
وهو الإستاد الرسمي للمنتخب المصري لكرة القدم والنادي الاهلي ونادي الزمالك

الصحافة

المبنى الرئيسي لجريدة الجمهورية

صحف مصر الرئيسية الرسمية والغير رسمية والخاصة الكبرى تصدر من القاهرة
فهناك مؤسسة الأهرام أعرق المؤسسات الصحفية في مصر وتصدر عنها جريدة
الأهرام اليومية والأهرام إيبدو وجريدة المساء ومجلة العربي ومجلات أخرى

وهناك دار أخبار اليوم أيضا والذي يصدر عنة جريدة الأخبار اليومية وأخبار اليوم
الأسبوعية والعديد من المجلات ، و هناك دار التحرير ويصدر عنه جريدة الجمهورية

ويصدر أيضا في القاهرة العديد من الصحف الخاصة كجريدة المصري اليوم
وهي من أقوى الصحف المصرية الحديثة وأيضا تصدر في القاهرة الصحف الحزبية
المختلفة كجريدة الغد وجريدة الوفد وهناك أيضا صحف الأسبوع والأهالي والدستور
وروز اليوسف وغيرها، وكذلك يوجد بالقاهرة مقر وكالة أنباء الشرق الأوسط
وهي وكالة الأنباء الرئيسية في مصر.

الإذاعة والتلفزيون

مبنى الاذاعة والتلفزيون


مقار قنوات التلفزيون الأولى والثانية والثالثة موجودة بمبنى ماسبيرو
بوسط المدينة بالإضافة لقناة مصر الفضائية وقناة النايل تي في المتحدثة بالإنجليزية
والفرنسية والعبرية إلي جانب قنوات النيل المتخصصة
(الأخبار والثقافة والمنوعات والرياضية والأسرة والدراما)
وقنوات النيل التعليمية (6 قنوات) وقناة المنارة وتلفزيون تميمة التجاري والناس
ومصر السياحية تبث من القاهرة

وأيضا بعض القنوات الخاصة كقنوات دريم والمحور والناس والساعة وأو تي في
وقنوات المنوعات ميلودي ومزيكا وأيضا هناك العديد من القنوات العربية تبث
إرسالها بصفة دائمة من إستوديوهات مدينة الإنتاج الإعلامي.

و إذاعة القاهرة تبث برامجها على الموجات القصيرة بثلاث وثلاثين لغة
وتوجه برامجها إلى أوروبا والشرق الأوسط
وإذاعة القرآن الكريم وإذاعة صوت العرب وإذاعة الشرق الأوسط
وإذاعة الشباب والرياضة وشبكة البرنامج العام. وهناك إذاعة نايل اف ام الخاصة
التي تقدم موسيقى البوب الغربية
ونجوم اف ام الخاصة التي تقدم الأغاني المصرية والعربوفونية

وهناك شبكة البرامج الموجهة التي تبث برامجها عبر 44 خدمة إذاعية
بنحو 34 لغة من لغات العالم المختلفة وتوجه إلي مختلف شعوب ومناطق العالم وقاراته.

وفي السنوات الأخيرة انتشر إطلاق محطات علي الموجة القصيرة F M
منها قنوات محلية وأخرى متخصصة ومن بينها محطتان تجاريتان.

الاقتصاد

مقر البنك المركزى المصري

القاهرة هي مركز مصر الاقتصادي، وكون ربع المصريين يعيشون هناك
فإنّ أغلبيةَ تجارةِ الأمةَ مُوَلَّدةُ هناك، أَو تَمْرُّ من خلالِ المدينةِ.
فغالبية دورِ النشر ووسائلِ الإعلام وتقريباً كُلّ إستوديوهات الأفلام توجد بالمدينة
وأيضا نِصْف جامعاتِ ومستشفيات الدولة موجودة بالقاهرة

وهذا ما سبب نمواً سريعاًَ في المدينةِ. فيوجد بالقاهرة الأسواق الرئيسية للسلع
الرئيسية والتجارية وغالبية تجار الجملة المصريين موجودين في القاهرة
ولكن ليس هذا فحسب فإن النمو الاقتصادي المصري مربوط بشكل كبير جدا بمقدار
التقدم والنمو الاقتصادي في القاهرة

فالقاهرة هي مقر الشركات الكبرى في مصر والمكاتب التجارية ومكاتب التصدير
وحتى الاستيراد وأيضا العاشر من رمضان غالبية المصانع المصرية والأجنبية
ويوجد بالقاهرة غالبية شركات مؤشر 30 بالبورصة المصرية
ولعل أبرزهم شركة أوراسكوم تيليكوم القابضة أكبر الشركات المصرية
وأكثرهم إنتشارا في العالم.

كما أن القاهرة تعد مركزا اقليميا للعديد من المنظمات الاقتصادية الدولية كمنظمة
الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)

بالإضافة لإحتضانها مقار البنوك الرئيسية في مصر ومقر البنك المركزي المصري
ومقر البورصة المصرية وسوق القاهرة للأوراق المالية

وإستضافت القاهرة العديد من المؤتمرات الاقتصادية الشرق أوسطية والإسلامية
والبحر متوسطية والأفريقية والدولية وكالمؤتمرات الإقليمية لهيئات سوق المال
الدولية واجتماعات منظمة أوبك والملتقى الاقتصادي الثاني لسيدات الأعمال
ومؤتمر آثار اتفاقية الجات على اقتصاديات الدول الإسلامية عام 1996
ومؤتمر مشروع السوق الشرق أوسطية 1996 وغيرها.

كما أن السياحة من مصادر وأوجه الاقتصاد الأخرى في القاهرة
فالقاهرة مقصد سياحي هام جدا لمن يأتي إلى مصر، وأيضا زوار المدينة المصريين
القادمين بغرض سياحي أو لعمل أو للعلاج أو للدراسة يمثلون مصدر اقتصادي
لا بأس بة للمدينة

السكان

القاهرة هي أكبر تجمع سكاني في القارة الأفريقية والشرق الأوسط
يقطنها تقريبا ربع سكان مصر البالغ تعدادهم حسب احصائية عام 2006
ما يقارب 78 مليونا، إذ يقترب عدد سكانها من 16 مليون مواطن

مما يجعلها المنطقة الحضرية رقم 16 من المناطق الحضرية الأكثر سكانا في العالم
وأكثر الاحياء كثافة في القاهرة هو حي المطرية ويشكِّل المسلمون أكثر من 90%
من مجموع سكان القاهرة، أما النسبة الباقية (أقل من 10%)
فمعظمهم من المسيحيين الأورثوذكس ونسبة قليلة منهم كاثوليك وبروتستانت.
أما اليهود، فقد غادر غالبيتهم المدينة بعد عام 1957م، ولم تعد لهم بقيةٌ في
القاهرة سوى بعض الأثار التي يأتي في مقدمتها المعبد اليهودي
في شارع عدلي في قلب القاهرة ومدافنهم الخاصة في حي البساتين.

وتوجد شريحة محدودة جدًا من سكان القاهرة ترجع أصولها إلى اليونان وإيطاليا
وتركيا وأرمينيا والعرب والبانيا وأسبانيا "الأندلسيون"
وقد اندمج أفراد هذه الشريحة في نسيج مجتمع القاهرة المصري شأنهم
في ذلك شأن بعض سكان المدينة الذين ترجع أصولهم إلى السودان وفلسطين
وسوريا ولبنان والعراق.

ويقدَّر سكان المدينة المولودون في أقاليم ريف مصر بأكثر من ثلث سكان القاهرة
مما يعكس مستوى وحجم حركة الهجرة الداخلية الكبيرة الوافدة إلى القاهرة والتي
أسهمت في تزايد سكان المدينة بمعدلات كبيرة، خصوصًا مع بداية القرن العشرين الميلادي.

وتضاعف عدد سكان القاهرة لأول مرة خلال القرن التاسع عشر الميلادي
فبلغ عددهم 600 ألف نسمة تقريبًا بعد أن كانوا حوالي 300 ألف نسمة
في القرن الثامن عشر الميلادي

وقد بلغ عددهم وقت احتلال بريطانيا لمصر عام 1882م نحو 375 ألف نسمة.
وتضاعف عدد سكان القاهرة للمرة الثانية عام 1930م حين بلغوا 1,2 مليون
نسمة بعد أن كانوا 600 ألف نسمة في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي.

وتضاعف سكان المدينة للمرة الثالثة عام 1947م حين بلغ عددهم مليوني نسمة.
ومعنى ذلك أن تزايد سكان مدينة القاهرة بشكل كبير أدى إلى تناقص
عدد السنوات اللازمة لتضاعف عددهم

فبعد أن كانت مائة سنة أصبحت 30 سنة ثم أخيرًا 17 سنة.
واستمرت معدلات تزايد سكان المدينة في الارتفاع نتيجة لانخفاض نسبة الوفيات
وخاصة وفيات الأطفال الرضع نتيجةً لارتفاع مستوى الخدمات الصحية
وارتفاع مستويات المعيشة وانتشار التعليم
بالإضافة إلى تزايد معدلات الهجرة الداخلية المتجهة إلى القاهرة حتى تجاوز
عدد سكان المدينة 3,5 مليون نسمة أوائل الستينيات من القرن العشرين الميلادي
ليبلغ حوالي 4,2 مليون نسمة عام 1966م.

و خلال حرب الاستنزاف بين مصر وإسرائيل على امتداد قناة السويس في الفترة
بين عامي 1967 و1973م تم تهجير معظم سكان محافظات القناة وهي السويس
والاسماعيلية وبورسعيد إلى مدينة القاهرة وضواحيها وجهات مختلفة من مصر
وسكن منهم في القاهرة وضواحيها ما بين نصف مليون ومليون نسمة
مما زاد من ازدحام المدينة التي بلغ عدد سكانها آنذاك نحو خمسة ملايين نسمة.

في حين بلغ إجمالي عدد سكان إقليم القاهرة الذي يشمل مدينة القاهرة
بالإضافة إلى شبرا الخيمة وإمبابة والقناطر الخيرية والخانكة وقليوب والجيزة
والبدرشين نحو ثمانية ملايين نسمة تبعًا لتعداد عام 1976م
ونحو 12 مليون نسمة خلال الثمانينيات من القرن العشرين الميلادي

و هناك عدد من اللاجئين الغير معروف أعدادهم بالتحديد والقادمين من
فلسطين والعراق والسودان، وبلغت نسبة البطالة الكلية لمحافظة القاهرة بلغ 7.3%
وتصل نسبة البطالة بالنسبة للإناث حوالي 11%

النشيد الوطنى المصرى

بلادي بلادي بلادي لك حبي وفؤادي
مصر يا أم البلاد أنت غايتي والمراد
وعلي كل العباد كم لنيلك من أيادي
مصر يا أرض النعيم فزت بالمجد القديم
مقصدي دفع الغريم وعلي الله اعتمادي
مصر أنت أغلي درة فوق جبين الدهر غرة
يا بلادي عيشي حرة واسلمي رغم الأعادي
مصر أولادك كرام أوفياء يرعوا الزمام
سوف نحظي بالمرام باتحادهم واتحادي
بلادي بلادي بلادي لك حبي وفؤادي














_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net/profile?mode=editprofile
Admin
Admin



عدد المساهمات : 1643
وسام ذهبي : 7
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: القاهرة    الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:28 am

تسلم ايدك على الموضوع وفعلا بلد جميل وصور معبرة
بارك الله فيك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mesk-wa-raihane.ahlamontada.net
 
۩۞۩♥ القاهرة عاصمة مصر العربية ♥ ۩۞۩
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسك وريحان. :: منتديات السياحة العربية :: عواصم عربية-
انتقل الى: